• مجلة كيه ام دبليو

عشرات القتلى بقصفٍ جوي على إدلب و النازحون بالآلاف


صباح يوم الخميس, قامت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري بقصف بلدة أريحا Jericho في شمال إدلب Idlib غربي سوريا Syria

مما أسفر ذلك عن مقتل 10 أشخاص على الأقل

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و في الحين واصل آلاف المدنيين من مدن و قرى ريف إدلب Idlib مغادرتهم منازلهم نازحين باتجاه الحدود السورية - التركية هرباً من القصف.

كما أفاد نشطاء بالمعارضة السورية، أن الهجوم، الذي يعتقد أنه قد نُفذ بطائرات حربية روسية ، قد دمر مستشفى محلي و أصبحت خارج الخدمة.


كما نفت وزارة الدفاع الروسية أن تكون قد استهدفت المستشفى.

و قال الدفاع المدني السوري، المعروف أيضا بالخوذ البيضاء، إن القتلى حتى الأن 11 شخصاً، من ضمنهم طفل، مشيرين إلى أن معظمهم قد لقي حتفهم عندما قصف الطيران الروسي طريقاً يستخدم من قبل النازحين الذين يحاولون مغادرة بلدة أريحا Jericho.






و قالت مصادر ميدانية، أن القوات الحكومية السورية, المدعومة بغطاء جوي روسي و ميليشيات إيرانية، قد واصلت محاولات التقدم باتجاه مدينة سراقب Saraqib شمالي معرة النعمان Maarat al-Numan.

و التي قد سيطرت عليها قوات النظام بالفعل يوم الأربعاء الماضي.


تتواصل الاشتباكات العنيفة بين الفصائل السورية المعارضة و القوات الحكومية السورية في غرب مدينة حلب Aleppo، و القراصي Al-Qarasi و ريفها الجنوبي، حيث تشن القوات الحكومية السورية هجمات متوالية بهدف السيطرة على المنطقة.


و من جهة أخرى, أكد فريق الدفاع المدني أن المدنيين يعيشون ظروفاً صعبة، لا سيما مع انخفاض درجات الحرارة و صعوبة العثور على منزل أو حتى خيمة للستار بها، نظراً لموجات النزوح الكبيرة التي وصلت إلى المنطقة خلال الشهرين الماضيين و اكتظاظ المنطقة الحدودية بالنازحين من مختلف بقاع سوريا Syria.















#سوريا

#حوادث

#إدلب

#روسيا

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.