• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: الشرطة الأمريكية تقتل الرجل الخطأ فى حادث ألاباما.

تم التحديث: 28 نوفمبر 2018

اخبار- أطلقت الشرطة في ولاية ألاباما النار على رجل أسود مُسلح في عيد الفِصح بعد إطلاق ناري في مركز تجاري, لكن يوم الجمعة الموافق 23 نوفمبر 2018 قالوا إن الرجل الذي تم قتله من المرجح لم يكن الشخص الذي كان يطلق النار.


و قد قُتل "ايمانتيك فيتزجيرالد برادفورد", البالغ من العمر 21 عاماً، على يد ضابط شرطة و كان ايمانتيك يهرب من موقع إطلاق النار و لم يكن هو المسلح الذي يطلق النار.

ايمانتيك فيتزجيرالد برادفورد

و أدي حادثة إطلاق نار إلي قتل شخص واحد و أُصيب اثنان آخران بينهم طفلة فى الثانية عشر من عمرها في ولاية ألاباما الأميركية, و ذلك في وقت متأخر من يوم الخميس الموافق 22 نوفمبر 2018.


و قال قائد الشرطة في بادئ الأمر إنهم كانوا يعتقدون أن برادفورد أطلق النار على المراهق الأكبر سناً لكنه تراجع في تصريحاته اليوم التالي و قال "من المرجح أنه لم يُطلق الرصاص علي المراهق الآخر الذي يبلغ 18 عاماً".


كما صرحت الشرطة المحلية في مؤتمر صحفي أن الحادث نجم عن مشاجرة بين مراهقين انتهت باطلاق نار متبادل, و أُصيب أحدهم بجروح خطيرة, بينما حاول الآخر الفرار من مكان الحادث.


اندلعت الاحتجاجات يوم السبت الموافق 24 نوفمبر 2018، مع أكثر من 200 متظاهر يسيرون خارج المركز التجاري، و هم يهتفون بإسم الفتى و يقولون"لا عدالة، لا سلام".


و قالت أسرة برادفورد في بيان إنها تنوي تحديد كيف و لماذا قُتل.


و أضافت "لقد صُدمت عائلتنا و شعرت بالحزن و بالدمار الشديد بسبب الموت المأساوي لابننا" و قال البيان إن الفتى كان ابن مخلص كرس حياته لخدمة بلاده و كان يفعل دائماً الصواب.


و أضافت أسرته " أننا نعمل بجِد مع فريقنا القانوني لتحديد ما حدث بالضبط و لماذا قتل هذا الشرطي ابننا".



#ألاباما

#الشرطة_الأمريكية

#رجل_أسود

#المركز_التجاري

#الحوادث

#أخبار

#اخبار


#Alabama

#American_police

#black_man

#trade_Center

#Accidents

#news


0 تعليق