• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: أسباب غريبة مُسببة في مرض الأميبا أكلة الدماغ المميتة.


اخبار- غسلت امرأة من سياتل الجيوب الأنفية بماء الصنبور, و بعد مرور عام ماتت من الأميبا أكلة الدماغ.


و ذُكرت قضيتها هذا الأسبوع في المجلة الدولية للأمراض المُعدية.


neti pot

كانت البالغة من العمر 69 عاماً، و التي لم يذكر اسمها، تُعاني من التهاب في الجيوب الأنفية, و لمدة شهر حاولت التخلص من الإلتهاب باستخدام "neti pot" مع ماء الصنبور بدلاً من استخدام الماء المعقم على النحو الموصى به.


يتم استخدام "neti pot" لصب المياه المالحة في فتحة أنف واحدة و تخرج من الفتحة الأخري, و عادة لمحاربة الحساسية أو العدوى أو إلتهاب في الجيوب الأنفية.


و طبقاً للأطباء الذين عالجوا المرأة، فإن المياه غير المُعقمة التي استخدمتها إعتُقِد أنها احتوت على "Balamuthia mandrillaris"، و هي عبارة عن أميبا يمكن أن تُسبب في عدوى نادرة جداً و في الغالب تقريباً في الدماغ على مدى أسابيع إلى شهور.


أولاً، ظهرت قرحة حمراء على أنفها, و ظن الأطباء أن القرحة كانت طفح جلدي و إقترحوا عليها إستخدام مرهم مضاد حيوي، لكن ذلك لم يوفر أي راحة, و على مدار السنة بدأ بظهور أعراض المرض علي الجانب الأيسر من جسد المرأة.


كانت تعاني من نوبة أضعفت ذراعها الأيسر, و أظهرت الأشعة المقطعية آفة غير طبيعية في دماغها تُشير إلى أنها قد تكون مصابة بورم، لذلك أرسل الأطباء عينة من الأنسجة للاختبار.


وعلى مدى الأيام القليلة التالية، أظهرت الإختبارات الإضافية أن كل ما يحدث في دماغها يزداد سوءاً, حيث كانت الكتلة تنمو و بدأت تظهر آفات جديدة.


و أخيراً، فتح جراح أعصاب في المركز الطبي السويدي، حيث كانت المرأة تُعالج، جمجمتها لفحص دماغها و وجد أنها مصابة بالأميبا.


سارعت مراكز الولايات المتحدة للسيطرة على الأمراض و الوقاية منها إلى إرسال عقار "miltefosine " المضاد للأميبا إلى سياتل لمحاولة إنقاذ حياة المرأة و لكنها سقطت في غيبوبة و ماتت.


وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض، لا يتم تشخيص معظم حالات "Balamuthia mandrillaris" حتى بعد الموت مباشرة أو بعد الوفاة، لذلك الأطباء ليس لديهم الكثير من الخبرة في علاج الأميبا و معرفة القليل عن كيفية إصابة الشخص.


تم اكتشاف الأميبا في عام 1986, و منذ عام 1993 يقول مركز السيطرة على الأمراض، كان هناك ما لا يقل عن 70 حالة في الولايات المتحدة.


و كما هو الحال في حالة امرأة سياتل، فإن الإصابات قاتلة بشكل موحد تقريباً، بمعدل وفيات يزيد عن 89٪، طبقاً للأطباء الذين عالجوها و مركز السيطرة على الأمراض.


في عام 2011، حذر مسؤولو الصحة في لويزيانا السكان بعدم استخدام مياه الصنبور غير المعقمة في "neti pot" بعد وفاة شخصين تعرضا للأمبيا بعد تنظيفهم لممرات الأنف و حث مسؤول المستخدمين على ملئ "neti pot" فقط بالماء المُقطر أو المُعقم أو المغلي، وشطفها و تجفيفها بعد كل استخدام.


يقول أطباء المرأة أنهم لم يتمكنوا من ربط العدوى بال"neti pot" الخاصة بها, حيث لم يتم اختبار إمدادات المياه إلى منزلها و هم يأملون أن تسمح قضيتها لأطباء آخرين بمعرفة أنه إذا أصيب مريض بالقرحة أو بطفح على الأنف بعد غسل الجيوب الأنفية, فإنه من المحتمل ان يكون مُصاب بالأميبا.


#الأميبا #الجيوب_الأنفية

#الدماغ

#اخبار

#أخبار

#مرض

#أمراض

#الرعاية_الصحية

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#amoeba

#Sinuses

#brain

#news

#Illness

#Diseases

#Healthcare

#kmw


0 تعليق