• مجلة كيه ام دبليو

تنصح فرنسا بعدم استخدام مضادات الالتهابات للوقاية من فيروس كورونا


يقول الوزير الفرنسي أنه يجب على المرضى تناول الباراسيتامول بدلاً من الإيبوبروفين أو الكورتيزون

حذرت السلطات الفرنسية من أن الأدوية المضادة للالتهابات التي تستخدم دون وصفة طبية على نطاق واسع قد تؤدي إلى تفاقم أعراض الفيروس التاجي القاتل.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

غرد وزير الصحة في فرنسا France، أوليفييه فيران Olivier Véran، و هو طبيب مؤهل و طبيب أعصاب، يوم السبت: "إن تناول مضادات الالتهابات [إيبوبروفين، كورتيزون] و مثيلاتهما, يمكن أن يكون عاملاً في تفاقم العدوى, في حالة الشعور بالحمى، تناول الباراسيتامول, إذا كنت تتناول بالفعل أدوية مضادة للالتهابات، فاطلب نصيحة طبيبك".

يشير مسؤولو الصحة إلى أن الأدوية المضادة للالتهابات معروفة بأنها تمثل خطراً على الأشخاص المصابين بأمراض معدية لأنها تميل إلى تقليل استجابة الجهاز المناعي للجسم.


و أضافت وزارة الصحة أنه يجب على المرضى اختيار الباراسيتامول لأنه "سيقلل من الحمى دون مواجهة الالتهاب".


اضطر المرضى الفرنسيون إلى استشارة الصيدليات منذ منتصف يناير إذا أرادوا شراء مسكنات الألم الشائعة، بما في ذلك الأيبوبروفين و الباراسيتامول و الأسبرين، لتذكيرهم بالمخاطر.






و قال جان لويس مونتاستروك Jean-Louis Montastruc، رئيس قسم الأدوية في مستشفى تولوز Toulouse، للإذاعة المحلية: "الأدوية المضادة للالتهابات تزيد من خطر حدوث مضاعفات عند وجود حمى أو عدوى".

كما قد أعلنت وزارة الصحة الفرنسية مساء يوم الجمعة أن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في البلاد ارتفع بمقدار 800 حالة خلال 24 ساعة.


و قال فيران Véran إن هناك 3661 حالة مؤكدة أدت إلى 79 حالة وفاة.

من بين المرضى، هناك 154 شخصاُ في العناية المركزة.

قال فيران Véran في النشرة اليومية لوزارة الصحة أن تطور و انتشار الفيروس كان "سريعاً و حقيقياً"، لكن 98٪ من أولئك الذين ثبتت إصابتهم بالمرض قد تعافوا.


من بين مناطق الجذب العام التي تم إغلاقها برج إيفل Eiffel ومتحف اللوفر Louvre و متحف أورسيه Orsay و مجمع بومبيدو Pompidou.

قال رئيس أساقفة باريس Paris، ميشيل أوبيتيت Michel Aupetit، إنه لن يكون هناك قداس الأحد في الكنائس في منطقة باريس Paris, بسبب الحد من انتشار الفيروس التاجي القاتل في البلاد.















#فرنسا

#فيروس_كورونا

#مضادات_الألتهاب

#متحف_اللوفر


0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.