• مجلة كيه ام دبليو

أرسنال يفوز بالدرع الخيرية على حساب ليفربول

أرسنال يفوز بالدرع الخيرية على حساب ليفربول

تحصل نادي أرسنال Arsenal، بطل كأس الاتحاد الإنجليزي، لقب النسخة الـ 98 لدرع المجتمع الخيرية، يوم السبت، بعدما فاز على بطل الدوري الإنجليزي فريق ليفربول Liverpool، بركلات الترجيح.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تقام مباراة الدرع الخيرية تقليدياً قبل أسبوع من انطلاق الدوري الممتاز، و تمت المباراة بلا حضور جماهيري بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا coronavirus.

و فاز فريق آرسنال Arsenal بركلات الترجيح بنتيجة 5-4، بعدما تعادل الفريقان في الوقت الأصلي بنتيجة 1-1 على ملعب "ويمبلي Wembley" في لندن London.

حيث كان فريق آرسنال Arsenal الأول من فتح التسجيل بواسطة قائده الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ Pierre-Emerick Aubameyang في الدقيقة 12، و أدرك البديل الياباني تاكومي ميناميتو Takumi Minamino التعادل لفريق ليفربول Liverpool في الدقيقة 73.






و بذلك تعد هذه هي المرة السادسة عشرة التي يتوج بها فريق أرسنال Arsenal بلقب درع المجتمع الخيرية، لفض شراكة المركز الثاني على لائحة الأندية الأكثر تتويجاً باللقب، مع ليفربول Liverpool بفارق خمسة ألقاب خلف مانشستر يونايتد Manchester United و الذين تحصلوا على 21 لقباً.

و هو اللقب الثاني لـ أرسنال Arsenal بقيادة مدربه الإسباني، ميكل أرتيتا Mikel Arteta، بعد تتويجه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي الشهر الماضي على حساب جاره اللندني فريق تشيلسي Chelsea.

و من الجهة الأخري، فشل فريق ليفربول Liverpool للموسم الثاني على التوالي و بركلات الترجيح في الفوز بلقب المسابقة الغائبة عن خزائنه منذ 2006 عندما تغلب على تشيلسي Chelsea.

كما فشل في الثأر لخسارته المباراة الأخيرة أمام أرسنال Arsenal بنتيجة 1-2 في المرحلة السادسة و الثلاثين من الدوري الموسم الماضي في 15 يوليو الماضي.

كان قد خسر ليفربول Liverpool لقب الموسم الماضي بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي Manchester City.

و يعد هذا هو الفوز الثاني لـ أرسنال Arsenal على ليفربول Liverpool في أربع مواجهات بينهما في الدرع الخيرية بعد الأول عام 2002 بهدف وحيد، مقابل خسارتين 1-3 عام 1979، و صفر-1 عام 1989.























#ارسنال

#الدرع_الخيرية

#ليفربول

#رياضة

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.