• مجلة كيه ام دبليو

علاج: ما هي الأعراض الرئيسية لاضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه عند الأطفال؟

تم التحديث: مارس 16


في هذا المقال نتعرف على الأعراض الرئيسية لاضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه, و هي الصعوبات في التحكم في الانتباه و السلوك و العواطف، كما هو متوقع في جميع الأعمار.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

صعوبة التحكم في الانتباه


الطفل الذي يواجه صعوبة في التحكم في الانتباه قد يرتكب أخطاء مهملة أو يفشل في الانتباه إلى التفاصيل، و لا يبدو أنه يستمع عند التحدث إليه، و يواجه صعوبة في تنظيم المهام و الأنشطة و يمكن أن يصرف انتباهه بسهولة.


في بعض الأحيان قد يركزون بشكل جيد للغاية (التركيز المفرط) على المهام ذات الأهمية العالية مثل ألعاب الفيديو و لكن ليس على المهام التي قد تكون صعبة أو تتطلب المزيد من الجهد أو تكون أقل إثارة للاهتمام، مثل العمل المدرسي.





صعوبة التحكم في السلوك و العواطف


قد يظهر الطفل الذي يجد صعوبة في التحكم في سلوكه أعراض فرط النشاط.

غالباً ما يهتزون، أو يجدون صعوبة في اللعب بهدوء، أو "أثناء التنقل" أو يتحدثون كثيراً.

إذا كان الطفل يعاني من أعراض الاندفاع، فقد يواجه صعوبة في انتظار دوره و يقاطع الآخرين كثيراً.


كيف يظهر اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه عند الأطفال في سن الدراسة


أحد الأوقات الرئيسية لتشخيص الأطفال هو عندما يبلغون من العمر سبع إلى تسع سنوات.

في هذا العمر، غالباً ما يبدأ الآباء و المعلمون في ملاحظة مشاكل في العمل المدرسي للطفل و تكوين الصداقات.


الأداء المدرسي


قد يعاني العديد من الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه من صعوبات أكثر من أقرانهم الذين يتعلمون القراءة أو التهجئة أو إجراء الرياضيات.

و لكن حتى بدون أي صعوبات تعلم محددة (مثل عسر القراءة)، يمكن أن يتداخل اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه مع قدرة الطفل على التعلم و متابعة إجراءات الفصل و إتمام العمل المدرسي.

قد يواجهون صعوبة في فهم كيفية عمل الفصل الدراسي و قد يجدون صعوبة في إعطاء إجابات مركزة و منظمة على أسئلة المعلم.

يمكن أن تكون الواجبات المنزلية أيضاً محدداً لاضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه، حيث قد يجعل اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه الطفل غير قادر و من الصعب على الطفل كتابة الواجبات المنزلية، و تذكر أخذ الكتب الضرورية إلى المنزل و بدء الواجبات المنزلية أو إكمالها بمفرده.


القدرات العاطفية الاجتماعية


غالباً ما يعاني الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه من مشاكل اجتماعية و عاطفية أكثر من الأطفال الآخرين.

هذا مؤكد لكل من الفتيان و الفتيات.

على سبيل المثال، يرتبط اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه بكونه ضحية التنمر و رفض مصاحبة الطفل أو أخذه كصديق.

من حيث العواطف، يمكن أن يعاني الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه من تقلبات مفاجئة في المزاج، و التي قد تظهر على أنها ردود فعل مفرطة تجاه المشكلات الصغيرة أو تصبح محبطة بسرعة كبيرة.

قد يكون لديهم أيضا حاجة قوية للرضا الفوري.


يمكن أن تحدث هذه المشاكل الاجتماعية و العاطفية بسبب أن الطفل:


يعاني صعوبة في قراءة الإشارات الاجتماعية، على سبيل المثال الفشل في قراءة تعابير الوجه بدقة أو تفسير السلوك أو التعليقات المحايدة على أنها سلبية

يعاني مشاكل في مهارات المحادثة أو حل المشكلات أو المهارات الاجتماعية الأخرى

يعاني من مشكلة في التحكم في السلوك، على سبيل المثال, مقاطعة المتحدث، مما قد يزعج الأطفال الآخرين

يعاني صعوبة في التحكم في عواطفه، على سبيل المثال الرد بغضب أو غير لائق عندما يشعرون بالضيق


ماذا يحدث بعد تشخيص اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه لدى طفلك؟


بمجرد تشخيص طفلك باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه، يمكن أن يبدأ العلاج.

ستحتاج أنت و طبيب طفلك أو طبيبك النفسي و المدرسة إلى العمل معاً على خطة لإدارة اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه لطفلك.

ستبدأ هذه الخطة بمناقشة شاملة حول اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه و العلاجات الممكنة و دعم الوالدين و طفلك. بعد ذلك، يتم تطوير خطة العلاج بناءً على مناقشة واضحة معك و مع طفلك حول احتياجاتك و تفضيلاتك.

غالبًا ما يكون الدواء جزءاً مهمًا من العلاج، و لكن نادراً ما يكون كافياً لمساعدة الطفل على بذل قصارى جهده.

قبل بدء الطفل في تناول الأدوية، يفضل العديد من الآباء الانخراط في أشكال أخرى من العلاج، مثل تكييف أسلوبهم الأبوي مع السلوكيات الصعبة و العمل مع مدرسة الطفل لتطوير خطة تعليم فردية للطفل.
















#اضطراب_فرط_الحركة_و_نقص_الانتباه

#علاج

#صحة

#صحة_طفلك

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.