• مجلة كيه ام دبليو

وزير الدفاع الأسترالي يتعهد بإجراء تغييرات بعد فضيحة أفغانستان

وزير الدفاع الأسترالي يتعهد بإجراء تغييرات بعد فضيحة أفغانستان

قال كبير المسؤولين العسكريين الأستراليين، الأحد، إن قوات الدفاع في البلاد يجب أن "تمتلك" تقريراً أخيراً عن جنود يرتكبون جرائم في أفغانستان Afghanistan، و تعهد بإجراء تغييرات لضمان عدم تكرار الفظائع.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و وجد التقرير، الذي نُشر يوم الخميس بعد تحقيق في سلوك أفراد القوات الخاصة في أفغانستان Afghanistan بين عامي 2005 و 2016، أن كبار الكوماندوز أجبروا صغار الجنود على قتل الأسرى العزل من أجل "تحميسهم" للقتال.

و قال قائد قوات الدفاع، الجنرال أنجوس كامبل Angus Campbell، يوم الأحد، إنه سيُحاسب على ضمان التعامل مع التقرير بدقة، بالإضافة إلى أداء واجبه و أدائه كقائد في الشرق الأوسط في عام 2011.

قال كامبل Campbell: "أريد أن تقر قوات الدفاع الأسترالية بأن هذا شيء يجب أن نعترف به و نصلحة لأنه إذا لم نعترف به، فلن نصلحه و إذا لم نصلحه، فقد يظهر هذا الرعب مرة أخرى و لا يمكنني قبول ذلك".






أثار التقرير، الذي أوصى بإحالة 19 جندياً حاليًاً و سابقاً إلى المحاكمة المحتملة، العار و الغضب في أستراليا Australia، الدولة التي عادةً ما تكرم تاريخها العسكري بحماس.

قال كامبل Campbell: "أرى مستويات من المسؤولية هنا, و أنا مصمم على رؤية تغيير عميق و شامل و دائم حيثما تكون هناك حاجة إليه".


















#أفغانستان

#استراليا

#أخبار


©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.