• مجلة كيه ام دبليو

تم ربط مدرس أسترالي بكرسي و ضربه و صدمه بشاحنة ليلقي مصرعه


تطالب الشرطة في أستراليا Australia بالمساعدة العامة في التحقيق في وفاة معلم تم ربطه بكرسي و ضربه بشاحنة.

كان أنتوني ستوت Anthony Stott البالغ من العمر 43 عاما ًمدرساً من بريزبين Brisbane يعمل في كلية سانت بيترز اللوثرية سبرنجفيلد St Peters Lutheran Springfield بولاية كوينزلاند Queensland، وفقاً لما ذكرته ناين نيوز Nine News.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

اصطدم بشاحنة في وقت مبكر من صباح الاثنين على الطريق السريع قرب بلدة كوجيرا كريك Cudgera Creek، و هي بلدة ساحلية في ولاية نيو ساوث ويلز New South Wales جنوب بريزبين Brisbane.

استدعت الشرطة إلى مكان الحادث, حيث عثر على ستوت Stott ميتاً، و أخذ سائق الشاحنة إلى المستشفى.

ثم تحدث المحققون الذين يحققون في الوفاة مع الشهود و هم امرأة تبلغ من العمر 38 عاماً و رجلاً يبلغ من العمر 46 عاماً في منزلهم.


قاموا بتفتيش العقار و وجدوا العديد من الأشياء، بما في ذلك سكين ملقى في بركة, ثم قبض عليهم و اتهموه باحتجاز شخص بنية الحصول على أموال.





و قالت شرطة نيو ساوث ويلز New South Wales في بيان إنها: "تزعم أن الرجل و المرأة احتجزا الرجل البالغ من العمر 43 عاماً و قيداه على كرسي في العقار".


تم رفض الإفراج بكفالة عن الرجل و المرأة، و سيواجهان المحكمة المحلية يوم الاثنين القادم.

تقول الشرطة إن ستوت Stott عاد لتوه إلى أستراليا Australia من رحلة في بيرو Peru.


يُعتقد أنه هبط في سيدني Sydney الأسبوع الماضي، ووصل إلى مطار بريزبين Brisbane بعد ظهر يوم الأحد.

قالت الشرطة إنها عثرت على سيارة ستوت Stott مهجورة على الطريق السريع في الساعة الثانية صباح الاثنين.

أصابته الشاحنة القاتلة على هذا الطريق السريع بعد خمس ساعات، حوالي الساعة 7 صباحاً.


في مكان ما في تلك الساعات الخمس، تعتقد الشرطة أنه تم احتجازه و تقييده و ضربه على أيدي الزوجين، وفقاً لما ذكرته ناين نيوز Nine News.

ليس من الواضح كيف أو لماذا انتهى به المطاف في المنزل، أو لماذا أطلق سراحه أو كيف هرب.

يستكشف المحققون أي شخص قد يكون له اتصال حديث مع ستوت Stott، أو ربما شاهد سيارته بعد ظهر الأحد، للتقدم إلى الشرطة و الحديث معهم.


و قالت الشرطة في البيان: "التفريق بين تحركاته خلال 24 ساعة قبل وفاته أمر بالغ الأهمية و أحث أي شخص قد يكون لديه أي معلومات للاتصال بنا".


في الوقت نفسه، يستجيب المجتمع لموت ستوت Stott بحزن وصدمة.

أخبر أحد طلاب ستوت Stott ناين نيوز Nine News أن المعلم كان "ممتعاً" و "لطيفاً".


و قال بيان صادر عن الجامعة: " إن مجتمع كلية سانت بيترز اللوثرية سبرنجفيلد St Peters Lutheran Springfield قد دمر جراء المأساة المأساوية لأحد الموظفين، أنتوني ستوت Anthony Stott, هذا وقت صعب للغاية بالنسبة لمجتمع سانت بيترز St Peters، و تقدم الكلية الدعم لعائلة السيد ستوت Stott و كذلك الموظفين و الطلاب و الأسر".
















#حوادث

#خطف

#جرائم

#أستراليا

0 تعليق