• مجلة كيه ام دبليو

سُجن الأسترالي ريتشارد بوسي لتصويره ضباط يحتضرون

سُجن الأسترالي ريتشارد بوسي لتصويره ضباط يحتضرون

حُكم على رجل أسترالي بالسجن 10 أشهر لتصويره و السخرية من ضباط الشرطة وهم يحتضرون في مكان حادث مأساوي.

في الشهر الماضي، أقر ريتشارد بوسي Richard Pusey بالذنب في تهمة نادرة تتعلق بالإساءة إلى الآداب العامة، بالإضافة إلى جرائم أخرى.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

الرجل البالغ من العمر 42 عاماً محتجز بالفعل منذ ما يقرب من 300 يوم، لذلك من المحتمل أن ينهي عقوبته في غضون أيام.

و وصف القاضي الذي أصدر الحكم أفعاله بأنها "قاسية و مخزية".

و مع ذلك، شعرت عائلات الضحايا بخيبة أمل من طول مدة العقوبة في قضية أثارت غضباً شعبياً كبيراً.

في الشهر الماضي، قال القاضي إن وسائل الإعلام ركزت علي بوسي Pusey لدرجة أنه "ربما كان أكثر الرجال كورهاً في أستراليا Australia".

تفاصيل الحادث

كان سمسار الرهن العقاري يسرع في سيارته على طريق سريع في ملبورن Melbourne العام الماضي عندما أوقفه أربعة ضباط.








أثناء قيامهم باعتقاله، صدمت شاحنة كانت قد انحرفت عن مسارها الأربعة ضباط.

توفي رجال الشرطة الأربعة في مكان الحادث.

كان بوسي Pusey يقف على بعد أمتار قليلة و تجنب الحادث، لكن بعد ذلك أخرج هاتفه و بدأ في تصوير العديد من مقاطع الفيديو، استمر بعضها لأكثر من ثلاث دقائق.

كانت المحكمة قد استمعت إلى أن بوسي Pusey وقف و تهكم علي ضابطة ظلت معلقة تحت الشاحنة.

قال الخبراء إنها كانت على الأرجح على قيد الحياة في ذلك الوقت.

و قال متهكماً و الضباط يلفظون أنفاسهم الأخيرة: "كل ما أردته هو العودة إلى المنزل و تناول بعض السوشي"، قبل أن يستخدم الشتائم لإلقاء اللوم على الضباط في إتلاف سيارته الرياضية من طراز بورش.

هرب من مكان الحادث على الطريق السريع الشرقي في ملبورن Melbourne بعد فترة وجيزة.

في اليوم التالي ألقي القبض عليه في منزله و وجهت إليه في البداية تهمة السرعة و حيازة المخدرات و جرائم السلوك المتهور.

و مع ذلك، اكتشفت الشرطة بعد ذلك أيضاً مقطع فيديو بوسي Pusey و الذي شاركه بين أصدقائه.

و سُجن سائق الشاحنة في وقت سابق من هذا الشهر لمدة 22 عاماً بسبب إهماله والقيادة المتهورة.

وجدت المحكمة أن سائق الشاحنة كان منتشياً بالمخدرات، و يعاني من الأوهام و الهلوسة، و كان يقود سيارته بشكل متقطع عندما اصطدم بشاحنته بالضباط.


























#the_most_hated_man_in_Australia

#Australia

#مجلة_KMW

#استراليا

#اخبار

#منوعات


0 تعليق