• مجلة كيه ام دبليو

طائرة الشبح B-2 تُطلَق لأول مرة في الجو منذ 20 عاماً.


طائرة الشبح "B-2 Spirit Stealth Bomber"، هي طائرة تستخدم تقنية التخفي و ذلك بسبب تصميم سطحها الخاص و المواد المستخدمة في صناعتها.


تم وضع تصميمها من قبل علماء ألمان أثناء الحرب العالمية الثانية و قد حاولت الدول الصناعية على امتلاك هذه الطائرة بكل الوسائل الممكنة, لأنها ذات فاعلية كبيرة في الهجوم على المواقع العسكرية و الطائرات المقاتلة دون أن يكتشفها الرادار, و بإمكان طائرة B-2 أن تحمل ستة عشر قنبلة نووية يبلغ وزنها 400 ,2 رطل.


كانت طائرة B-2 تهدف فى الأصل إلي حمل قنابل نووية الى عمق الاراضي السوفيتية و لكن مع انهيار الاتحاد السوفيتي و نهاية الحرب الباردة ، استخدمت B-2 كطائرة هجوم تقليدية, و كانت أول مهمة قتالية كانت خلال حرب كوسوفو فى عام 1999.



وقد تمكن الكثير من الدول من صناعة هذه الطائرة و أول هذه الدول كانت الولايات المتحدة حيث صنعت B-2 Spirit و بعد ذلك قامت بتصنيع الشبح التي تعرف باسم F-117 Nighthawk و من ثم F-22 Raptor و هذه الطائرة لا تباع خارج الولايات المتحدة , حيث يحتكرها الجيش الأمريكي لما تتمتع به من مواصفات عالية و بعد ذلك استطاعت من صناعة أو بالاحرى ما زالت في طور التصنيع و التحديث لطائرة الشبح التي تعرف باسم F-35 Lightning II و قد اشترك كثير من الدول في مشروع هذه الطائرة و منها إسرائيل.


#طائرة_الشبح

#الولايات_المتحدة



#B2_Spirit_Stealth_Bomber

#United_State



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.