• مجلة كيه ام دبليو

علاج: التواصل مع الأطفال

علاج: التواصل مع الأطفال


ستكون السنة الأولى لطفلك عبارة عن سلسلة من التغييرات - و ليست مجرد تغيير حفاضات فقط.

من الابتسامات الأولى و الغرغرة و الغموس إلى تعلم قول "ماما" أو "دادا"، يحب الأطفال التواصل بطريقتهم الخاصة من التواصل.

و يأملون في أن ترد عليهم بلغتهم على الفور.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

طوال هذا العام الأول، يمكنك القيام بالكثير لتشجيع مهارات الاتصال لدى طفلك.

و هو أمر سهل, كل ما عليك فعله هو الابتسام و التحدث و الغناء و القراءة لطفلك.


لماذا التركيز على التواصل مع طفلك مهم؟


ذلك لأن مهارات الكلام و اللغة المبكرة ترتبط بالنجاح في تطوير مهارات القراءة و الكتابة و التعامل مع الآخرين، سواء في مرحلة لاحقة من الطفولة أو لاحقاً في الحياة.

التواصل مع الطفل: ابتسم و انتبه


قبل أن يأتي وقت التحدث بوضوح، يفهم الأطفال المعنى العام لما تقوله.

كما أنهم يمتصون النغمة العاطفية.






شجع محاولات الطفل المبكرة للتواصل معك باهتمام, و اتباع الخطوات التالية:

ابتسم في كثير من الأحيان لطفلك، خصوصاً عندما يكون هادئاً أو يقرقر أو يتحدث بلغة الأطفال.

انظر إلى طفلك و هو يثرثر و يضحك، بدلاً من النظر بعيداً أو المقاطعة أو التحدث مع شخص آخر.

كن صبوراً أثناء محاولتك فك شفرات حديث طفلك الرضيع و تواصله غير اللفظي، مثل تعابير الوجه أو الغرغرة أو أصوات الثرثرة التي قد تشير إما إلى الإحباط أو الفرح.

خصص وقتاً لإعطاء طفلك الكثير من الاهتمام المحبب، حتى يتمكن من "التحدث" إليك بلغة الأطفال، حتى عندما تكون مشغولاً بمهام أخرى.


التواصل مع الطفل: تقليد طفلك


منذ البداية، يجب أن يكون حديث الطفل شارعاً ذا اتجاهين.

بتقليد طفلك، سترسل رسالة مهمة, مما يشعر به و يحاول إيصال الأمور إليك.

يمكنك إجراء محادثات ذهاباً و إياباً بلغة طفلك لتعليم طفلك طريقة الأخذ و العطاء في محادثة الكبار.

قم بتقليد أصوات الطفل - "بابا" أو "جوو جوو" - ثم انتظر حتى يصدر صوتاً آخر، و كرر ذلك مرة أخرى.

ابذل قصارى جهدك للاستجابة، حتى عندما لا تفهم ما يحاول طفلك قوله.

تعزيز التواصل من خلال الابتسام و تقليد تعبيرات الوجه.

لأن الإيماءات هي طريقة يحاول الأطفال بها التواصل معك، قم بتقليد إيماءات طفلك أيضاً.
















#صحة

#علاج

#صحة_طفلك

#مجلة_KMW

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.