• مجلة كيه ام دبليو

ألقي القبض على صاحب مصنع في بنغلاديش واتُهم بالقتل بعد وفاة 52 عاملاً، بينهم أطفال، في حريق مصنع

ألقي القبض على صاحب مصنع في بنغلاديش واتُهم بالقتل بعد وفاة 52 عاملاً، بينهم أطفال، في حريق مصنع

· أودى حريق بمصنع في بنغلاديش Bangladesh يوم الخميس بحياة 52 عاملاً، من بينهم ما يصل إلى 16 طفلاً.

· تم اعتقال صاحب المصنع وأبنائه الأربعة في أعقاب الحريق المميت.

· وقال قائد شرطة المنطقة جيد العلم Jayedul Alam لوكالة الأنباء الفرنسية "لقد كانت جريمة قتل متعمدة".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

ألقي القبض على صاحب مصنع عصير في بنغلاديش Bangladesh و وجهت إليه تهمة القتل العمد بعد اندلاع حريق في المصنع، مما أسفر عن مقتل 52 عاملاً من بينهم العديد من الأطفال، حسبما ذكرت الشرطة، وفقاً للصحف المحلية.

محمد أبو الهاشم Mohamed Abul Hashem، الرئيس التنفيذي للشركة المالكة للمصنع، وأبناؤه الأربعة كانوا من بين الأشخاص الثمانية الذين احتجزتهم الشرطة يوم السبت.

واندلع حريق في مصنع يوم الخميس في بلدة روبانج Rupanj على مشارف العاصمة دكا Dhaka مباشرة.








وقالت الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية إن العمال حوصروا داخل المصنع المحترق لأن المدخل كان مغلقاً.

كان المصنع يخزن المواد البلاستيكية والمواد الكيميائية شديدة الاشتعال.

وقال قائد شرطة المنطقة جيد العلم Jayedul Alam لوكالة الأنباء الفرنسية "لقد كانت جريمة قتل متعمدة".

يعرض موقع مجموعة ساجيب Sajeeb، الشركة الأم المالكة للمصنع، مذكرة اعتذار تفيد بأن الشركة تطلب العفو عن الحريق و "تقف في صف" أسر المتوفين.

من بين المفقودين والمتوفين أطفال لا تتجاوز أعمارهم 11 عاماً، وقال وزير الدولة للعمل مونوجان سفيان Monnujan Sufian إن تحقيقاً منفصلاً بدأ ضد الاستخدام المحتمل لعمالة الأطفال في المصنع.

كتبت اليونيسف UNICEF في بيان يوم الأحد أن ما يصل إلى 16 طفلاً لقوا حتفهم في الحريق.

و كتبت اليونيسف UNICEF في بيانها أن "هذا الحادث المأساوي يسلط الضوء مرة أخرى على أنه على الرغم من القوانين التي ينبغي أن تحميهم، فإن العديد من الأطفال في بنغلاديش Bangladesh لا يعملون فقط، ولكنهم يعملون في ظروف خطرة".

عمالة الأطفال غير قانونية في بنغلاديش Bangladesh، والتي تحدد سن الأطفال العاملين بأنه أي شخص يقل عمره عن 14 عاماً.

ولكن اعتباراً من عام 2019، كان هناك 1.3 مليون طفل عامل في بنغلاديش Bangladesh تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 عاماً، و هو ما يمثل 4.3 ٪ من إجمالي القوى العاملة في البلاد، وفقاً لمكتب شؤون العمل الدولي الأمريكي.

إن الأطفال الصغار غالباً ما يتم تعيينهم في بنغلاديش Bangladesh باستخدام أوراق مزورة تدعي أنهم يبلغون من العمر 14 عاماً أو أكبر.

بنغلاديش Bangladesh لديها أيضاً تاريخ من الكوارث الصناعية المميتة والحرائق.

في عام 2012، أدى حريق بمصنع نسيج في دكا Dhaka إلى مقتل 117 شخصاً، واكتشف لاحقاً أن المخارج كانت مغلقة بشكل غير قانوني.

في العام التالي، انهار مبنى كان يضم خمسة مصانع للملابس في دكا Dhaka، مما أسفر عن مقتل 1132 شخصاً وإصابة أكثر من 2500.
























#Bangladesh

#factory_fire

#deadly_blaze

#52_workers_died

#مجلة_KMW

#بنغلاديش

#حوادث

#أخبار


0 تعليق