• مجلة كيه ام دبليو

بنغلاديش تفرض عقوبة الإعدام على المغتصبين مع اندلاع الاحتجاجات

بنغلاديش تفرض عقوبة الإعدام على المغتصبين مع اندلاع الاحتجاجات

هزت احتجاجات بنغلاديش Bangladesh يوم السبت حيث خرج مئات الأشخاص إلى الشوارع للمطالبة بالعدالة بعد سلسلة من عمليات الاغتصاب و الاعتداءات الجنسية التي دفعت الحكومة إلى المطالبة بعقوبة الإعدام بحق الجناة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تصاعدت مثل هذه الحوادث في بنغلاديش Bangladesh في السنوات الأخيرة، حيث شكلت عمليات الاغتصاب الجماعي أكثر من خمس ما يقرب من 1000 هجوم تم الإبلاغ عنها بين يناير و سبتمبر، حسب جماعة حقوق الإنسان.

و هتف محتجون تجمعوا في العاصمة دكا Dhaka و أماكن أخرى "أشنقوا المغتصبين" و كان من بينهم مئات الطلاب.

و حمل العديد منهم لافتات عليها رسائل مثل "لا رحمة للمغتصبين" و "من فضلك قل لي، هل أنا التالي؟".

و دفعت احتجاجات هذا الأسبوع الحكومة إلى النظر في تطبيق عقوبة الإعدام على الجناة، حيث من المقرر أن تتلقى الحكومة اقتراحاً بتعديلات عاجلة يوم الاثنين.






و قال وزير القانون أنيسول حق Anisul Huq لوسائل الإعلام: "نقدم الاقتراح بناء على أوامر رئيسة الوزراء الشيخة حسينة Sheikh Hasina, نريد أن نتأكد من أن المذنبين سينالون العقوبة القصوى".

اندلعت مظاهرات يوم السبت بسبب انتشار شريط فيديو لمجموعة من الرجال و هم يخلعون ملابسهم و يهاجمون امرأة لمدة نصف ساعة تقريباً في منطقة نواكالي Noakhali الجنوبية الشرقية.

و وجد تحقيق أجرته هيئة حكومية مستقلة، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، أن المرأة في الفيديو تعرضت للاغتصاب مراراً و تعرضت للترهيب بالسلاح من قبل إحدى الجماعات خلال العام الماضي.

كما تأجج الغضب، اغتصاب جماعي لامرأة في نزل في منطقة سيلهيت Sylhet الشمالية، مما أدى إلى اعتقال عدد من أعضاء الجناح الطلابي للحزب الحاكم.

و توعد وزير القانون حق Huq يوم السبت باتخاذ إجراءات قانونية ضد المجرمين بغض النظر عن علاقاتهم السياسية، قائلاً إنه يهدف إلى معاقبتهم دون تأخير "غير ضروري".

لا يتم الإبلاغ عن العديد من حالات الاغتصاب لأن النساء يخشين وصمة العار.

يلقي نشطاء حقوقيون باللوم في تزايد حالات الاغتصاب على قلة الوعي و ثقافة الإفلات من العقاب و حماية المشتبه بهم من قبل الأفراد المؤثرين لأسباب سياسية.

حتى عندما تتقدم الناجيات بشكوى، فإن الملاحقة القضائية نادرة جداً و تستغرق سنوات حتى تكتمل.

ودعت الأمم المتحدة و جماعات حقوقية إلى إصلاح عاجل لنظام العدالة الجنائية لضمان محاسبة الجناة.



























#بنغلاديش

#قضايا_الإغتصاب

#اخبار

#منوعات

0 تعليق