• مجلة كيه ام دبليو

بيروت بعد الانفجار الضخم تؤكد أن حصيلة القتلى قد وصل إلى 135 على الأقل

بيروت بعد الانفجار الضخم تؤكد أن حصيلة القتلى قد وصل إلى 135 على الأقل

انتشلت فرق الإنقاذ اللبنانية جثث الأشخاص المفقودين يوم الأربعاء من بين الحطام الناجم عن الانفجار الضخم في مستودع أدى إلى موجة انفجار مدمرة في أنحاء بيروت Beirut، مما أسفر عن مقتل 135 على الأقل.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و أعلن رئيس الوزراء حسن دياب Hassan Diab الحداد ثلاثة أيام من يوم الخميس، حيث ألقى التحقيق المبكر باللوم على الإهمال في الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت Beirut، و الذي خلف عشرات المفقودين و جرح أكثر من 5000 آخرين.

و قال المسؤولون إن ما يصل إلى ربع مليون شخص تركوا منازلهم, حيث أنها لا تصلح للعيش فيها، بعد أن حطمت موجات الصدمة واجهات المباني، و سحبت الأثاث إلى الشوارع و حطمت النوافذ على بعد أميال من الداخل.

و من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى من جراء الانفجار الذي ألقى المسؤولون باللوم فيه على مخزون ضخم من المواد شديدة الانفجار المخزنة لسنوات في ظروف غير آمنة بالميناء.






و كان الانفجار هو الأقوى على الإطلاق في بيروت Beirut، و هي مدينة لا تزال تخشى الحرب الأهلية التي انتهت قبل ثلاثة عقود و تعاني من الانهيار الاقتصادي و تصاعد الإصابة بـ فيروس كورونا coronavirus.

هز الانفجار المباني في جزيرة قبرص Cyprus المتوسطية، على بعد حوالي 100 ميل (160 كم).





















#بيروت

#لبنان

#إنفجار_بيروت

#حوادث

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.