• مجلة كيه ام دبليو

علاج: فوائد الـ بيتا كاروتين و كيفية الحصول عليها

تم التحديث: 16 يوليو 2020

علاج: فوائد الـ بيتا كاروتين و كيفية الحصول عليها

بيتا كاروتين هو مضاد للأكسدة يتحول إلى فيتامين أ و يلعب دوراً مهماً جداً في الصحة.

و هو مسؤول عن اللون الأحمر و الأصفر و البرتقالي لبعض الفواكه و الخضروات.

الاسم مشتق من الكلمة اللاتينية للجزر.

تم اكتشاف بيتا كاروتين من قبل العالم إتش.واكينرودر H. Wackenroder، الذي قام ببلورته من الجزر في عام 1831.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

ما هي فوائد البيتا كاروتين؟


تلعب مضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين أدواراً حاسمة في مكافحة الجسم للجذور الحرة.

هناك الكثير من الأدلة لدعم تناول مضادات الأكسدة للمساعدة في الوصول إلى العافية المثلى.

تم ربط استهلاك بيتا كاروتين بما يلي:

تحسين الوظيفة المعرفية


شملت إحدى الدراسات أكثر من 4000 رجل على مدار 18 عاماً.

و لقد ربط الاستهلاك طويل الأمد لبيتا كاروتين بتباطؤ التراجع المعرفي.





و مع ذلك، لم يتم العثور على فرق كبير على مدى فترة قصيرة.

قد تكون هناك عوامل مساهمة أخرى في المجموعة التي استهلكت بيتا كاروتين على المدى الطويل.

تعزيز صحة الجلد


قد يقلل تناول بيتا كاروتين من الحساسية لأشعة الشمس لبعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب بروتوبورفيا البروتينية في الدم.

و قد يكون له هذا التأثير أيضاً للأشخاص الذين يعانون من أمراض حساسة للضوء.

و قد أظهرت أبحاث أخرى أنه قد يمنع تلف الجلد و يساهم في الحفاظ على صحة البشرة و مظهرها.

هذا يرجع إلى خصائصه المضادة للأكسدة, و مع ذلك، فإن الدراسات غير حاسمة و هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

المساهمة في صحة الرئة


الجرعات العالية من بيتا كاروتين، مثل المكملات الغذائية التي تبلغ 15 ملليجرام، قد تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين.

و مع ذلك، أشارت دراسة حديثة أجريت على أكثر من 2700 شخص إلى أن تناول الفواكه و الخضروات الغنية بالكاروتينات مثل بيتا كاروتين له تأثير وقائي ضد سرطان الرئة.

الحد من الضمور البقعي


الضمور البقعي المرتبط بالعمر هو مرض يؤثر على الرؤية.

و وفقاً للباحثين، فإن تناول جرعات عالية من بيتا كاروتين مع فيتامين ج و فيتامين هـ و الزنك و النحاس قد يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة الضمور البقعي المرتبط بالعمر المتقدمة بنسبة 25 بالمائة.

و مع ذلك، فقد ارتبط تناول كميات أكبر من بيتا كاروتين بارتفاع معدل الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين.

بالنسبة لأولئك الذين لا يدخنون، لم تكن هناك مشاكل في تناول بيتا كاروتين, و لكن مصادر الغذاء هي دائماً المصدر الأكثر أماناً لـ بيتا كاروتين.


منع السرطان


وفقاً للمعهد الوطني للسرطان، يمكن لمضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين تقليل أو منع تلف الجذور الحرة.

هذا النوع من الضرر مرتبط بالسرطان.

و مع ذلك، أظهرت العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة نتائج مختلطة.

بشكل عام، يوصى بتناول نظام غذائي غني بالفواكه و الخضروات المليئة بالمواد الكيميائية النباتية و مضادات الأكسدة عند تناول مكملات بيتا كاروتين.

هذا مفيد بشكل خاص لأولئك الذين يعانون بالفعل من السرطان.


الأطعمة الغنية بـ بيتا كاروتين


يتواجد بيتا كاروتين في الغالب في الفواكه و الخضروات ذات اللون الأحمر أو البرتقالي أو الأصفر.

و مع ذلك، يتواجد أيضاً في الخضروات الورقية الداكنة أو الخضروات الخضراء الأخرى، لأنها تحتوي على كمية جيدة من مضادات الأكسدة أيضاً.

و قد أظهرت بعض الدراسات وجود كميات أكبر من بيتا كاروتين في أشكال مطبوخة من الفاكهة و الخضار مقارنة بالأشكال الخام.

و ذلك نظراً لأن بيتا كاروتين يتحول إلى فيتامين أ القابل للذوبان في الدهون، فمن المهم استهلاك هذا العنصر الغذائي مع الدهون للحصول على أفضل امتصاص.

تتضمن الأطعمة الغنية بـ بيتا كاروتين:

· جزر

· البطاطا الحلوة

· الخضر الورقية الداكنة، مثل اللفت و السبانخ

· قرع

· الشمام

· الفلفل الأحمر و الأصفر

· المشمش

· بازيلاء

· بروكلي


يتواجد الـ بيتا كاروتين أيضاً في الأعشاب و التوابل مثل:

· فلفل أحمر

· الفلفل الحار

· بقدونس

· الكزبرة

· مردقوش

· كزبرة


يمكن أن يساعد دمج هذه الأطعمة و الأعشاب و التوابل مع الدهون الصحية مثل زيت الزيتون و الأفوكادو و المكسرات و البذور على امتصاصها.


ما مقدار بيتا كاروتين الذي يجب أن تتناوله؟


لا يوجد معدل يومي موصى به لـ بيتا كاروتين.

عندما تفكر في المكملات، تحدث مع طبيبك حول احتياجاتك الفردية و أي مخاطر تنطوي عليها.

و ناقش بعض الأدوية أو عوامل نمط الحياة التي قد تؤثر على الجرعات و الاحتياجات الطبية.

يمكنك الحصول على ما يكفي من بيتا كاروتين من خلال طعامك دون الحاجة إلى المكمل طالما كنت مدركاً ما تتناوله.

هل هناك مخاطر من الحصول على الكثير من بيتا كاروتين؟


قد يزيد مكمل بيتا كاروتين من خطر الإصابة بسرطان الرئة للأشخاص الذين يدخنون و للمصابين بتليف الرئتين.

وجدت دراسة أجريت عام 2008 للدراسات على مدار ثلاث عقود, و قد شملت 109،394 شخصاً, أن مكملات بيتا كاروتين زادت بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الرئة بعد 18 شهراً من تناول تلك المكملات.

كان خطر الإصابة بسرطان الرئة أعلى بين المدخنين الذين تناولوا الفيتامينات المتعددة التي تحتوي على بيتا كاروتين.

يتناقض هذا البحث مع نتائج دراسة أجريت عام 1996, و التي وجدت الدراسة أن تناول 50 مجم من بيتا كاروتين كل يوم لمدة 12 عاماً لم ينتج عنه زيادة في الإصابة بسرطان الرئة لدى 22000 من الذكور الذين شاركوا في الدراسة.

كانت هذه الموضوعات إما مدخنين أو مدخنين سابقين.

لا ينصح بتكملة بيتا كاروتين بجرعات عالية للأشخاص الذين يدخنون, و لكن أظهرت الأبحاث أن استهلاك بيتا كاروتين من خلال الأطعمة آمن و قد يقلل بالفعل من خطر الإصابة بالسرطان.

قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أيضاً.

المآخذ المهمة


بشكل عام، من المهم دائماً التأكد من حصولك على ما يكفي من الفيتامينات و المعادن بالإضافة إلى مضادات الأكسدة في نظامك الغذائي.

إن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه و الخضروات هو أفضل طريقة لزيادة استهلاكك من بيتا كاروتين و الوقاية من المرض.

ناقش مع طبيبك أو أخصائي التغذية الخاص بك عن كيفية زيادة تناولك من بيتا كاروتين و إذا كان ذلك مناسباً لك.
























#صحة

#علاج

#مجلة_KMW

#بيتا_كاروتين

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.