• مجلة كيه ام دبليو

بيل جيتس يصدر تحذيراً صارخاً للعالم بشأن وباء جديد

بيل جيتس يصدر تحذيراً صارخاً للعالم بشأن وباء جديد

مع انتشار جائحة فيروس كورونا coronavirus في جميع أنحاء العالم، و مع إصابة الملايين و وفاة الآلاف، تعهد الملياردير المؤسس لشركة مايكروسوفت Microsoft و فاعل الخير المعروف بيل جيتس Bill Gates بتقديم ربع مليار دولار لمكافحة المرض من خلال مؤسسته الخيرية.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

في رسالة نُشرت على مدونته، يدق بيل جيتس Bill Gates مرة أخرى ناقوس الخطر للاستعداد للطوارئ, قائلاً فيها: "على الرغم من فظاعة هذا الوباء، فإن تغير المناخ يمكن أن يكون أسوأ، إذا كنت تريد أن تفهم نوع الضرر الذي سيحدثه تغير المناخ، فابحث عن كوفيد-19 Covid-19 و الأضرار التي سببها في فترة زمنية قصيرة بالبشرية".

كان جيتس Gates من المدافعين عن التأهب لتغير المناخ لسنوات، و تساهم مؤسسة بيل و ميليندا جيتس Bill and Melinda Gates Foundation في تمويل العديد من مبادرات لقاح فيروس كورونا coronavirus أيضاً.

كما اشتهر أيضاً بإعطاء خطبة في مؤتمر محادثات التكنولوجيا و الترفيه و التصميم المعروف بأسم TED talk لعام 2015 تحذيراً من الدمار المحتمل الناجم عن تغير المناخ - و حث على الاستعداد - لوباء عالمي.





دعا بيل جيتس Bill Gates إلى التأهب للوباء لسنوات، و ألقى خطاباً مشهوراً في المؤتمر في عام 2015 حذر من عدد الوفيات الهائل الذي يمكن أن يتسبب فيه الوباء تغير المناخ العالمي.

الآن، يحث جيتس Gates مرة أخرى للتأهب لحالة طوارئ مدمرة محتملة.

و قال جيتس Gates في مدونة نُشرت يوم الثلاثاء: "على الرغم من أن هذا الوباء مروع، إلا أن تغير المناخ قد يكون أسوأ, إذا كنت تريد أن تفهم نوع الضرر الذي سيحدثه تغير المناخ، فابحث عن كوفيد-19 Covid-19 و الألم الذي نشره على مدى فترة زمنية أقصر بكثير من الأضرار التي يمكن أن يسببها تغير المناخ بكثير, إن الخسائر في الأرواح و البؤس الاقتصادي الناجم عن هذا الوباء تتساوى مع ما سيحدث بانتظام إذا لم نتخلص من انبعاثات الكربون في العالم".

قارن جيتس Gates معدل الوفيات بـ فيروس كورونا coronavirus - الأن أصبحت ما يقارب 14 حالة وفاة لكل 100،000 - بالزيادة المتوقعة في معدل الوفيات بسبب ارتفاع درجات الحرارة العالمية.

الآن، يحث جيتس Gates مرة أخرى على التأهب لحالة طوارئ مدمرة محتملة.

وقال: "في غضون الأربعين سنة القادمة، من المتوقع أن تؤدي الزيادات في درجات الحرارة العالمية إلى رفع معدلات الوفيات العالمية بنفس المقدار - 14 حالة وفاة لكل 100 ألف, و بحلول نهاية القرن، إذا ظل نمو الانبعاثات مرتفعاً، فقد يكون تغير المناخ مسؤولاً عن 73 حالة وفاة إضافية لكل 100.000 شخص, و في سيناريو انبعاثات أقل، ينخفض معدل الوفيات إلى 10 لكل 100.000".

و قال جيتس Gates في أي من الحالتين، إن معدل الوفيات إما مشابه لمعدلات الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا coronavirus الحالي، أو أعلى بكثير".

و قال: "بحلول عام 2060، يمكن أن يكون تغير المناخ مميتاً مثل كوفيد-19 Covid-19، و بحلول عام 2100 قد يكون قاتلاً بمقدار خمسة أضعاف".

و قال جيتس Gates : "إن التأثير الاقتصادي يمكن أن يكون وخيماً بالمثل، مع حدوث نفقات مكافئة و ألم مالي من الوباء - كل عشر سنوات - حيث تضطر الحكومات إلى إنفاق المزيد من الناتج المحلي الإجمالي للتعامل مع آثار تغير المناخ".

و قال أيضاً: "بحلول نهاية القرن، سيكون الوضع أسوأ بكثير إذا ظل العالم على مسار انبعاثاته الحالية".


















#بيل_جيتس

#تكنولوجيا

#رجال_أعمال

#تغير_المناخ

#فيروس_كورونا

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.