• مجلة كيه ام دبليو

بيل غيتس يكشف عن مرحاض المستقبل الذي يحول فضلات الإنسان إلى سماد.

تاريخ التحديث: 7 نوفمبر 2018


قالت وكالة أمريكية إن بيل غيتس مؤسس مايكروسوفت يهدف إلى توفير أكثر من 230 مليار دولار أمريكى من خلال إعادة ابتكار واحداً من اهم وسائل الراحة و هو المرحاض.


وأوضحت الوكالة أن غيتس، المعروف بأعماله الخيرية و الذى أنفقت مؤسسته مع زوجته حوالى 200 مليون دولار على مدار 7 سنوات في عرض حوالى 20 تصميماً لمراحيض جديدة و التى تقضى على مسببات الأمراض الخطيرة و تحول النفايات الجسدية إلى مياه نظيفة و أسمدة.


وقال غيتس فى معرض "Reinvented Toilet"  فى بكين يوم الثلاثاء الموافق 6 نوفمبر2018 إن التقنيات التى نراها هنا هى التقدم الأكبر فى مجال الصرف الصحى منذ قرابة 200 عام.


و أضاف مؤسس مايكروسوفت أمام حشد من 400 شخص و هو يحمل كوب من الفضلات البشرية إنه يحتوى على ما يقرب من 200 تريليون من فيروس الروتا، و 20 مليار بكتيريا الشيجلا و 100 ألف بيضة طفيلية.


كشف الملياردير الأمريكى "بيل غيتس"فى بكين عن مرحاض المستقبل, و هو عبارة عن مرحاض متطور لا يحتاج إلى مياه أو صرف صحى و يستخدم مواد كيميائية لتحويل الفضلات البشرية إلى سماد.


و أوضح أن الأساليب الجديدة لتعقيم الفضلات البشرية يمكن أن تساعد فى إنهاء وفاة نصف مليون شخص سنوياً و توفر 233 مليار دولار سنوياً فى التكاليف المرتبطة بالإسهال و الكوليرا و أمراض أخرى تتسبب فيها سوء الصرف الصحى و نقص المياه و النظافة.


و قال المستشار فى شئون المياه و الصرف الصحى و النظافة الصحية باليونيسيف فى نيويورك، إن الفضلات البشرية التى تتم معالجتها يمكن أن تكون استثمار جذاب للغاية من الناحية الاقتصادية لفوائدها الصحية، كما أن هناك احتمال كبير لتحقيق مكاسب كبيرة فى السوق و تحقيق مكاسب اقتصادية.


و تأتى زيارة غيتس وسط التوتر التجارى بين الصين و الولايات المتحدة أكبر اقتصادين فى العالم.


و أوضح "غيتس" إن المرحاض أصبح جاهز للبيع بعد سنوات من التطوير، إذ كان أحد أفكار المشاريع البحثية الممولة من مؤسسة بيل و ميليندا غيتس، أكبر منظمة خيرية خاصة فى العالم و هناك تصميمات متعددة للمرحاض، لكن جميعها يعمل من خلال فصل النفايات السائلة و الصلبة.


#بيل_غيتس

#مرحاض_المستقبل


#Bill_gates

#Toilet_for_the_future



0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.