• مجلة كيه ام دبليو

المميزات و الخصائص الجديدة في سيارة BMW الجديدة

المميزات و الخصائص الجديدة في سيارة BMW الجديدة

قد تتمكن في المستقبل القريب من الحصول على عجلة قيادة مزودة بخاصية التدفئة في سيارة بي أم دبليو BMW الخاصة بك من خلال تحميل برنامج فقط.

حيث إنه في حال غيرت رأيك بعد عام أو عامين و قررت أنك لم تعد بحاجة لهذه الميزة، سوف تتمكن من إلغاء اشتراكك ببساطة و التوقف عن الدفع مقابل تلقيها.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

هذا هو عالم "التخصيص الرقمي" الذي تأمل من خلاله بي أم دبليو BMW أن توفر لعملائها الخيارات الإضافية من خلال تحديثات البرامج فقط، حيث قد يشمل ذلك الميزات التقنية، مثل التحكم بالسرعة أو المساعدة في الحفاظ على المسار، أو ميزات الراحة مثل عجلة القيادة المزودة بالتدفئة.

كما يمكن للعملاء شراء هذه الخيارات الإضافية لفترات زمنية ثابتة كما لو أنها تطبيقات هاتف جوال.


كمثلاً يمكن للعميل أن يدفع ثمن المقاعد المزودة بالتدفئة لمدة 3 سنوات، و هي الفترة الزمنية التي من المتوقع أن يمتلك خلالها العميل السيارة.


و من ثم يمكن لمالك السيارة التالي أن يقرر بنفسه ما إذا أراد الاحتفاظ بتلك الخاصية و دفع ثمنها أم لا.





كما سوف تختلف الميزات التي سوف تتوفر في عروض "التخصيص الرقمي" الجديدة من الشركة من سوق إلى آخر.

حيث تتطلب جميع هذه الميزات أجهزة مدمجة سوف تكون موجودة بالفعل في السيارات من وقت تصنيعها، مثل أجهزة استشعار و كاميرات للمساعدة في الحفاظ على المسار أو ميزات تدفئة للمقاعد و عجلات القيادة، بينما سوف ينبغي على العميل الاشتراك بها لتفعيلها، دون أن يضطر العميل إلى زيارة الوكيل لإضافتها.

كما سوف يتمكن العميل أيضاً من تجربة هذه الميزة مجاناً لفترة من الزمن دون مقابل قبل الالتزام بشرائها.

تتميز سيارات تسلا Tesla بخصائص مماثلة، حيث يمكن للعميل تحميل ميزات جديدة و عبر ميزة التحديثات عن بعد.

كما يستخدم حوالي 500 عميل من عملاء بي أم دبليو BMW الميزة حالياً في فترة تجريبية لمدة شهر واحد، و إذا أرادوا الاحتفاظ بها بعد ذلك، فلديهم خيار دفع 39 دولاراً سنوياً، أو 99 دولاراً لمدة 3 سنوات، أو 149 دولاراً للاحتفاظ بها بشكل دائم.

و سوف تقدم ميزات أخرى مع نماذج تسعيرية مماثلة.























#بي_أم_دبليو

#تسلا

#عال_السيارات

#تكنولوجيا

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.