• مجلة كيه ام دبليو

وعد بوريس جونسون بإنفاق 16.5 مليار جنيه إسترليني إضافية على وزارة الدفاع على مدى أربع سنوات

وعد بوريس جونسون بإنفاق 16.5 مليار جنيه إسترليني إضافية على وزارة الدفاع على مدى أربع سنوات

تعهد بوريس جونسون Boris Johnson بإنهاء "عصر التراجع" العسكري الليلة الماضية بأكبر استثمار في القوات المسلحة منذ ثلاثة عقود.

في خطاب أمام مجلس العموم اليوم، وعد رئيس الوزراء بإنفاق 16.5 مليار جنيه إسترليني إضافية على الدفاع على مدى أربع سنوات.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

من المفهوم أن هذا الإعلان يأتي بعد أن ألغى السيد جونسون Johnson قرار المستشار ريشي سوناك Rishi Sunak، الذي أراد منح الدفاع زيادة قدرها 12 شهراً بقيمة 1.9 مليار جنيه إسترليني فقط.

سيتم إنفاق المستوطنة الأكبر على "قيادة فضائية" يمكنها إطلاق أول صاروخ بريطاني في عام 2022، و البحث عن مشاريع "السماء الزرقاء" و الاستثمار في مقاتلة جديدة من طراز Tempest.


سوف يستثمر المليارات أيضاً في الذكاء الاصطناعي و إنشاء قوة إلكترونية وطنية من المخترقين المدربين على معالجة التهديدات عبر الإنترنت من أعداء بريطانيا UK.

جاء التعهد النقدي بعد يوم من تحذير قائد القوات الجوية المارشال السير مايك ويجستون Mike Wigston، رئيس سلاح الجو الملكي البريطاني ، من أن حروب المستقبل قد تضيع أو تربح في الفضاء.






و ترفع الزيادة النقدية إجمالي ميزانية الدفاع إلى 45 مليار جنيه إسترليني هذا العام، مما يعني أن بريطانيا UK ستظل أكبر منفق على الدفاع في أوروبا و ثاني أكبر دولة في الناتو NATO.

جاء إعلان جونسون Johnson بشأن الإنفاق في الوقت الذي حذر فيه من أن بريطانيا UK تواجه وضعاً "أكثر خطورة" من أي وقت مضى منذ الحرب الباردة.

و أضاف أمس: 'لقد اتخذت هذا القرار في أثناء انتشار الوباء لأن الدفاع عن العالم يجب أن يأتي أولاً, الوضع الدولي أكثر خطورة و أكثر تنافسية من أي وقت مضى منذ الحرب الباردة و يجب أن تكون بريطانيا UK وفية لتاريخنا و تقف إلى جانب حلفائنا, لتحقيق ذلك، نحتاج إلى ترقية قدراتنا في جميع المجالات".

و أضاف: "هذه فرصتنا لإنهاء عصر التراجع، و تحويل قواتنا المسلحة، و تعزيز نفوذنا العالمي، و توحيد بلدنا و رفع مستواها، و ريادة التكنولوجيا الجديدة و الدفاع عن شعبنا و أسلوب حياتنا".


















#بريطانيا

#بوريس_جونسون

#اخبار

#منوعات


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.