• مجلة كيه ام دبليو

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يهدد بضرب مراسل صحفي في فمه

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يهدد بضرب مراسل صحفي في فمه

هدد الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو Jair Bolsonaro، يوم الأحد، بضرب أحد المراسلين بشكل متكرر في فمه بعد سؤاله عن علاقة زوجته بمخطط فساد مزعوم.

قال الرئيس اليميني المتطرف عندما طرح مراسل صحفي السؤال أثناء مؤتمر صحفي: "أريد أن أدق فمك باللكمات".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

كان المراسل جزءاً من مجموعة من الصحفيين الذين التقوا بـ بولسونارو Bolsonaro بعد زيارته المعتادة يوم الأحد إلى كاتدرائية ميتروبوليتان Metropolitan في برازيليا Brasilia.


و تجاهل الرئيس احتجاجات الصحفيين الآخرين بعد التصريحات و غادر دون إبداء مزيد من التعليقات.


سأل المراسل بولسونارو Bolsonaro عن تقرير في مجلة كروشيه Crusoe البرازيلية يربط السيدة الأولى ميشيل بولسونارو Michelle Bolsonaro بضابط شرطة متقاعد فابريكو كيروش Fabrício Queiroz و صديق الرئيس و المستشار السابق لابنها فلافيو بولسونارو Flavio Bolsonaro، و هو الآن عضو في مجلس الشيوخ.





يخضع كيروش Queiroz و فلافيو بولسونارو Flavio Bolsonaro للتحقيق بشأن مخطط يُزعم أنه خدع رواتب موظفي الحكومة عندما كان بولسونارو Bolsonaro الأصغر نائباً إقليمياً في ريو دي جانيرو Rio de Janeiro، و قبل أن يصبح جاير بولسونارو Jair Bolsonaro رئيساً في يناير 2019.

وفقاً للمجلة ، أودع كيروش Queiroz الأموال في حساب ميشيل بولسونارو Michelle Bolsonaro المصرفي بين عامي 2011 و 2016.

السيدة الأولى لم تقل شيئاً عن القضية.

بعد فترة وجيزة من غضب الرئيس، أصدرت الصحيفة التي تتبع المراسل الصحفي بياناً تستنكر فيه "اعتداء بولسونارو Bolsonaro على الصحفي من جريدتنا, حيث كان يؤدي وظيفته بطريقة مهنية".

"مثل هذا الترهيب يظهر أن جاير بولسونارو Jair Bolsonaro لا يقر بواجب الموظف العام, و أن يكون مسؤولاً أمام الجمهور".





















#البرازيل

#بولسينارو

#قضايا_فساد

#اخبار

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.