• مجلة كيه ام دبليو

تتحدث بريتني سبيرز ضد الوصاية "التعسفية" في المحكمة

تتحدث بريتني سبيرز ضد الوصاية "التعسفية" في المحكمة

شنت نجمة البوب ​​الأمريكية بريتني سبيرز Britney Spears هجوماً عنيفاً على الوصاية "التعسفية" التي سيطرت على حياتها لمدة 13 عاماً.

قالت إنها أصيبت بصدمة نفسية و بكت كل يوم، و قالت للقاضي في لوس أنجلوس Los Angeles: "أريد فقط أن تعود حياتي لي".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قالت سبيرز Spears، ذات 39 عاماً، إنها حُرمت أيضاً من الحق في إنجاب المزيد من الأطفال و تم وضعها على عقار الليثيوم للأمراض النفسية ضد رغبتها.

مُنح والدها السيطرة على شؤونها بأمر من المحكمة في عام 2008.

تم منح الأمر بعد وضع النجمة في المستشفى وسط مخاوف بشأن صحتها العقلية، و تم تمديده لأكثر من عقد منذ ذلك الحين.

و كانت جلسة الاستماع الخاصة يوم الأربعاء هي المرة الأولى التي تتحدث فيها سبيرز Spears في جلسة علنية عن قضيتها.

و شكرت قاضية المحكمة العليا في لوس أنجلوس Los Angeles بريندا بيني Brenda Penny سبيرز Spears على كلماتها "الشجاعة" خلال الإجراءات.







جاء ذلك في أعقاب الكثير من التكهنات حول وضع نجمة البوب​​، حيث قام المعجبون بمسح منتجاتها على وسائل التواصل الاجتماعي بشغف بحثاً عن أدلة.

قامت حركة يقودها المعجبون، معروفة باسم #FreeBritney، بحملة من أجل حريتها القانونية لسنوات.

لكن من المحتمل أن تكون هناك عملية قانونية طويلة قبل اتخاذ أي قرار بشأن إنهاء الوصاية، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

ألقت سبيرز Spears خطاباً حماسياً استمر لأكثر من 20 دقيقة.

بعد الشروع في حديثها، طلب منها القاضية التباطؤ و قالت لاحقاً إنها تتمنى البقاء على إتصال معها "إلى الأبد" لتجنب العودة إلى حياتها حيث كانت محاطة بأشخاص قالوا لا لها.

و قالت سبيرز Spears للمحكمة إنها تريد إنهاء الوصاية و وصفت الترتيب بأنه "محرج ومهين".




























#US

#pop_star

#Britney_Spears

#abusive_conservatorship

#مجلة_KMW

#فن

#الوصاية_التعسفية

#برتني_سبيرز

#منوعات


0 تعليق