• مجلة كيه ام دبليو

علاج: كيف تجعلي طفلك يتجشأ

تم التحديث: 10 سبتمبر 2020

علاج: كيف تجعلي طفلك يتجشأ

جزء مهم من إطعام الطفل هو التجشؤ.

يساعد التجشؤ على التخلص من بعض الهواء الذي يميل الأطفال إلى ابتلاعه أثناء الرضاعة.

عدم التجشؤ في كثير من الأحيان و ابتلاع الكثير من الهواء يمكن أن يجعل الطفل يبصق، أو يبدو غريب الأطوار أو غازي.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

كيف تجعلي طفلك يتجشأ


عند تجشؤ طفلك، يجب أن يفي التربيت اللطيف المتكرر على ظهر طفلك بالغرض.

أجعلي يدك علي هيئة كوب أثناء التربيت - فهذا ألطف على الطفل من راحة اليد المسطحة.

لمنع عمليات التنظيف الفوضوية عندما يبصق طفلك، قد ترغبي في وضع منشفة أو مريلة تحت ذقن طفلك أو على كتفك.

جربي وضعيات مختلفة للتجشؤ تكون مريحة لك و لطفلك.







يستخدم العديد من الآباء إحدى هذه الطرق الثلاث:

· اجلس في وضع مستقيم و احملي طفلك على صدرك, يجب أن تستريح ذقن طفلك على كتفك و أنت تسند الطفل بيد واحدة, ثم ربتي برفق على ظهر طفلك, قد يساعدك أيضاً الجلوس على كرسي هزاز و التأرجح برفق مع طفلك أثناء القيام بذلك.

· احملي طفلك جالساً في حضنك أو بين ركبتك, ادعمي صدر طفلك و رأسه بإحدى يديك عن طريق احتضان ذقن طفلك في راحة يدك, ضعي كعب يدك على صدر طفلك، لكن احرصي على الإمساك بذقن طفلك و ليس الحلق, استخدمي اليد الأخرى لتربيت على ظهر طفلك.

· ضع طفلك في حجرك على بطنه, ادعمي رأس طفلك و تأكدي من أنه أعلى من صدره, ربتي برفق على ظهر طفلك.

إذا بدا طفلك صعب الإرضاء أثناء الرضاعة، أوقفي الجلسة و جشّئي طفلك ثم ابدأي الرضاعة مرة أخرى.


حاولي جعل طفلك يتجشأ كل 2 إلى 3 أونصات (60 إلى 90 ملليلتراً) من فترة الرضاعة, إذا كنت ترضعين من الزجاجة و في كل مرة تقومين بتبديل ثدييك إذا كنت ترضعين.

حاولي تجشؤ طفلك كل أونصة أثناء الرضاعة من الزجاجة أو كل 5 دقائق أثناء الرضاعة إذا كان طفلك:

· يميل إلى أن يكون غازياً

· يبصق كثيراً

· لديه مرض الارتجاع المعدي المريئي

· يبدو صعب الإرضاء أثناء الرضاعة


إذا لم يتجشأ طفلك بعد بضع دقائق، فغيري وضع الطفل و حاولي التجشؤ لبضع دقائق أخرى قبل الرضاعة مرة أخرى.

قومي دائماً بتجشأ طفلك عندما ينتهي وقت الرضاعة.

للمساعدة في منع اللبن من العودة و الإرتجاع، أبقي طفلك في وضع مستقيم بعد الرضاعة لمدة 10 إلى 15 دقيقة، أو أكثر إذا كان طفلك يبصق أو يعاني من ارتجاع المريء.

لكن لا تقلقي إذا كان طفلك يبصق أحياناً.

ربما يكون الأمر مزعجاً لك أكثر مما هو لطفلك.

في بعض الأحيان قد يستيقظ طفلك بسبب الغازات.

قد يؤدي إلتقاط طفلك الصغير للتجشؤ إلى إعادته إلى النوم.

عندما يكبر طفلك، لا تقلقي إذا لم يتجشأ أثناء أو بعد كل رضعة.

عادة، هذا يعني أن طفلك قد تعلم تناول الطعام دون ابتلاع الهواء الزائد.

قد يعاني الأطفال المصابون بالمغص (3 ساعات أو أكثر يومياً من البكاء المستمر) من الغازات الناتجة عن ابتلاع الكثير من الهواء أثناء نوبات البكاء، مما قد يجعل الطفل أكثر إزعاجاً.

لم يثبت استخدام القطرات المضادة للغازات أنها طريقة فعالة لعلاج المغص أو الغازات، و يمكن أن تكون بعض هذه الأدوية خطيرة.























#صحة

#صحة_المرأة

#صحة_طفلك

#علاج

0 تعليق