• مجلة كيه ام دبليو

ضابط شرطة الكونغرس الذي واجه المحتجين "يوجين جودمان" يوصف بـ "البطل", وسط إشادة من المجتمع الأمريكي

ضابط شرطة الكونغرس الذي واجه المحتجين "يوجين جودمان" يوصف بـ "البطل", وسط إشادة من المجتمع الأمريكي

يُطلق على ضابط شرطة في الكابيتول الأمريكي لقب بطل لأنه قام بمفرده بتوجيه حشد بعيداً عن قاعات مجلس الشيوخ خلال أعمال الشغب المميتة.

تُظهر لقطات للضابط، يُعرف باسم يوجين جودمان Eugene Goodman، أنه يتقدم بخطوات على مثيري الشغب و هم يطاردونه صعوداً على درج.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

ثم شوهد السيد جودمان Goodman و هو يلقي نظرة خاطفة على مدخل مجلس الشيوخ قبل أن يجذب الرجال في الاتجاه المعاكس.

قتل خمسة اشخاص بينهم ضابط شرطة نتيجة اعمال الشغب.

و قالت أسرته إن ضابطاً آخر كان في الخدمة أثناء الحصار توفي منتحراً في نهاية هذا الأسبوع.

يأتي إظهار الشجاعة من السيد جودمان Goodman، الذي يقال إنه من كان جندياً مخضرماً في الجيش أمضى بعض الوقت في العراق Iraq، وسط انتقادات لشرطة الكابيتول بسبب الإخفاقات الأمنية الواضحة أثناء اقتحام مبنى الكونغرس.

و قالت الإدارة، مساء الاثنين، إن اثنين من ضباطها أوقفا عن العمل و أن أكثر من عشرة آخرين يخضعون للتحقيق للاشتباه في تورطهم غير الملائم مع مثيري الشغب.





وصف أستاذ القانون الجنائي بكلية نيويورك New York للقانون و الجندي المخضرم البالغ من العمر 20 عاماً في قسم شرطة مدينة نيويورك New York كيرك بوركالتر Kirk Burkhalter رد جودمان Goodman على المشاغبين بأنه "هائل".

قال السيد بوركالتر Burkhalter: "لا أعتقد أنه كان هناك أي نوع من التدريب من شأنه أن يجهزك لهذا الموقف".

في مقطع الفيديو الذي صُور، أثار جودمان Goodman، و هو أسود، عداء من مجموعة مؤيدي ترامب Trump - و جميعهم من الرجال البيض.

تم التعرف على الرجل الموجود في مقدمة الصورة، و الذي كان يرتدي قميص كانون QAnon، على أنه دوغ جنسن Doug Jensen من ولاية أيوا Iowa.

تم القبض عليه لاحقاً من قبل الشرطة المحلية و مكتب التحقيقات الفيدرالي لدوره في أعمال الشغب.

تُظهر اللقطات السيد جنسن Jensen و هو يقود الحشود التي طاردت السيد جودمان Goodman صعوداً على درج - على بعد أمتار قليلة من مدخل طابق مجلس الشيوخ.

أثناء مطاردته، صاح السيد جودمان Goodman "الطابق الثاني!" في جهاز الراديو الخاص به، على ما يبدو ينبه الضباط الآخرين للمجموعة التي تقترب من الغرفة.

بعد أن نظر جودمان Goodman نحو مدخل غرفة مجلس الشيوخ، قام بدفع جنسن Jensen - و هي خطوة يبدو أنها مصممة لجذب الانتباه إلى نفسه، و إغراء الغوغاء بعيداً عن الغرف و من يختبئون بداخلها.

و قال بوركالتر Burkhalter إن صورة جودمان Goodman التي تتبعها حشد من الغوغاء - بعضهم مسلح بأعلام الكونفدرالية العنصرية، و بعضهم يحمل تلميحات إلى العلم النازي - كانت مزعجة للغاية.

و قال "ضابط شرطة، أنه ليس مجرد ضابط شرطة انه بطل، رؤية رجل أسود يطارد من قبل شخص يحمل علم الكونفدرالية - هناك شيء خاطئ في تلك الصورة, يجب ألا يحدث هذا مرة أخرى".

و أضاف:"هذه الصورة تفوح منها رائحة كل ما نحتاج إلى تصحيحه".

احتفل العديد من أعضاء الكونجرس بالضابط جودمان Goodman، ودعا البعض إلى منح السيد جودمان Goodman ميدالية الشرف للكونغرس تقديراً لخدمته.

و كتب عضو الكونجرس بيل باسكريل Bill Pascrell على تويتر Twitter: "بينما قامت عصابة ترامب Trump الفاشية بنهب مبنى الكابيتول الأمريكي، أبقى هذا الضابط الشجاع مثيري الشغب القتلة بعيداً عن قاعة مجلس الشيوخ و أنقذ حياة من بداخلها".

كتب السيناتور بوب كيسي Bob Casey يوم الاثنين: "الأربعاء الماضي، كنت داخل غرفة مجلس الشيوخ عندما قاد الضابط جودمان Goodman حشداً غاضباً بعيداً عنه في مخاطرة شخصية كبيرة, من المحتمل أن يكون تفكيره السريع و عمله الحاسم في ذلك اليوم قد أنقذ أرواحنا، و نحن مدينون له بالامتنان".


جاءت مواجهة جودمان Goodman مع الغوغاء قبل دقائق فقط من تمكن السلطات من إغلاق الغرفة.

تم تكليف أعضاء قسم شرطة الكابيتول البالغ عددهم 2000 شخص بحماية مبنى الكابيتول و من بداخله, إنهم منفصلون عن شرطة العاصمة، الذين يقومون بدوريات في بقية المدينة.























#منوعات

#الولايات_المتحدة

#حصار_الكونغرس

#أخبار


0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.