• kmwmagazine

اخبار: القاء القبض على مدير شركة نيسان حالياً و ميتسوبيشي سابقاً.

تم التحديث: 23 ديسمبر 2018


اخبار- يبدو أن كارلوس غصن المدير التنفيذي السابق لشركة نيسان و ميتسوبيشي سيقضي عطلة عيد الميلاد خلف القضبان بعد أن أعيد اعتقاله في طوكيو للاشتباه في تسببه لأضرار على شركة نيسان و التي أفسدت فرصه في الإفراج عنه بكفالة.


تم سجن الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان و ميتسوبيشي بعد اعتقاله الأول في 19 نوفمبر 2018 بسبب مجموعة متنوعة من الادعاءات بما في ذلك استخدام أصول الشركة لمصلحته الشخصية.


في أحدث تطور في الملحمة المستمرة، زعم المدعون العامون أن غصن قد أجبر نيسان على الاستحواذ على عقد مشتق شخصي كان يساوي 1.85 مليار ين (16.6 مليون دولار) من الخسائر في ذلك الوقت في ذروة الأزمة المالية في أكتوبر 2008. .


وفقا لبيان، أعاد غصن العقد إلى رصيده الشخصية وحصل على مساعدة من شخص مجهول في دعم حسابه للبنك على الجانب الآخر من الصفقة وبالمثل، بين عامي 2009 و 2012، يُزعم أن غصن كان لديه تحويل مالى تابع لشركة نيسان بمبلغ إجمالي قدره 14.7 مليون دولار في حساب يسيطر عليه نفس الشخص المجهول.


وأمضى المدير التنفيذي البالغ من العمر 64 عاما الآن شهرا في السجن وتحسنت آماله في إطلاق سراحه بكفالة بعد أن رفضت المحكمة طلبا من الادعاء بتمديد اعتقاله ومع ذلك، خفضت إعادة اعتقالة يوم الجمعة الموافق 22 ديسمبر 2018 من فرص الخروج السريع من وضعه الحالي.


ولم يرد غصن بعد على الادعاء الأخير، لكنه نفى باستمرار جميع الاتهامات السابقة الموجهة ضده.


وفي حالة إدانته بتهم سوء السلوك المالي، فإنه قد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات بالإضافة إلى غرامة تصل إلى 6.2 مليون دولار، وفقاً للوائح التنظيمية اليابانية.




#كارلوس_غصن

#نيسان

#ميتسوبيشي

#حوادث

#اخبار

#أخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم

#Carlos_Ghosn

#Nissan

#Mitsubishi

#accidents

#news

#kmw

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.