• مجلة كيه ام دبليو

مناوشات بين الشرطة الفرنسية و متظاهرين فى باريس.

تحولت احتجاجات "السترات الصفراء" في العاصمة الفرنسية باريس إلى مواجهات بين المتظاهرين و الشرطة، بعد أن استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع و خراطيم المياه لتفريق المحتجين الغاضبين من ارتفاع تكاليف الوقود و السياسات الاقتصادية للرئيس إيمانويل ماكرون.


و قال موقع "لوبوان" الفرنسي، إن آلاف المحتجين تجمعوا في منتصف النهار بالشانزليزيه، إلا أن الشرطة تدخلت بقوة لتفريقهم, و تدخلت الشرطة الفرنسية لمنع المحتجين من الوصول إلى قصر الإليزيه القريب من المنطقة،  مستخدمة الغاز المسيل للدموع و خراطيم المياه.


و ردد بعض المحتجين النشيد الوطني و لوحوا بالعلم الفرنسي، بينما رفع آخرون لافتات كُتب عليها "ماكرون، استقالة" و"ماكرون، لص", فيما شوهِد محتجون آخرون و هم يجمعون الحجارة و يقيمون حواجز للرد على التدخل العنيف لرجال الشرطة.


و اندلعت اشتباكات فى منطقة الشانزليزيه، حيث حاول متظاهرون اختراق طوق أمنى فرضته الشرطة حول مواقع حساسة، و تجمع نحو 5000 متظاهر فى المنطقة.


و قال وزير الداخلية "كريستوف كاستانير" إن 8000 متظاهر وصلوا إلى باريس بحلول منتصف الصباح، منهم 5000 في منطقة الشانزليزيه التي أُغلقت.


و خرج نحو 280 ألف متظاهر فى أكثر من 2,000 موقع فى شتى أنحاء فرنسا، و وصف المنظمون الاحتجاجات بأنها "المرحلة الثانية"من حملتهم المتواصلة, و قُتل شخصان و أُصيب أكثر من 600 آخرين.


و تعترض الحملة، المعروفة باسم احتجاجات "السترات الصفراء" نسبة إلى السترات التى يرتديها المتظاهرون، على زيادة الرسوم على وقود الديزل، و اصطدم آلاف المتظاهرين فى الشانزليزيه بحواجز معدنية نصبتها الشرطة، بهدف منعهم من السير باتجاه مواقع حساسة، مثل المقر الرسمى لإقامة رئيس الحكومة.


و يعارض المحتجون الضرائب التي طرحها ماكرون العام الماضي على وقود الديزل وعلي البنزين، بغرض تشجيع المواطنين على التحول لاستخدام وسائل نقل أقل ضرراً للبيئة.


#السترات_الصفراء

#باريس

#احتجاجات

#إيمانويل_ماكرون

#الشانزليزيه

#Yellow_jackets

#Paris

#Protests

#Emmanuel_Macron

#Champs_Elysées



0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.