• مجلة كيه ام دبليو

أقدم سائق حافلة في الصين على قتل 21 راكباً على متن حافلة كان يقودها, بعد أن هُدم منزله

أقدم سائق حافلة في الصين على قتل 21 راكباً على متن حافلة كان يقودها, بعد أن هُدم منزله

أعلنت الشرطة المحلية في الصين China, يوم الاثنين ان سائق حافلة اصطدم عمدا بالحافلة المليئة بالركاب بخزان مياه في جنوب غرب الصين China بعد ساعات من اكتشافه إن الحكومة قامت بهدم منزله.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

لقى 21 شخصاً مصرعهم و أصيب 15 آخرون يوم 7 يوليو عندما انحرفت الحافلة التي كانوا يستقلونها عبر خمسة ممرات، و حطمت صور حراسة لخزان مياه و غرقت جزئياً، وفقاً لما ذكرته الشرطة فى مدينة أنشون Anshun بمقاطعة قويتشو Guizhou.


و كان على متن الحافلة 12 طالباً وقت الحادث، توفى خمسة منهم، وفقاً لوسائل الاعلام الرسمية.

حيث أفاد التليفزيون المركزى الصينى أن بعض الطلاب كانوا على وشك إجراء امتحانات القبول بالجامعات، و المعروفة باسم الجاكاو gaokao.

و كان السائق، المعروف بأسم السيد تشانغ Zhang، من بين القتلى.

قال بيان شرطة أنشون Anshun: "تشانغ Zhang لم يكن راضياً عن حياته و هُدم منزله العام المستأجر, و لكي يتم ملاحظة معاناته في الحياة، ارتكب عملاً إجرامياً مدمراً لحيات من كانوا على متن حافلته".







و وفقاً للشرطة، بدأ تشانغ Zhang نوبته عادة عند الظهر، و لكن في 7 يوليو سأل سائق آخر إذا كان يمكن أن يبدأ في وقت سابق عن معاده المحدد.

بعد الساعة 9 صباحاً بقليل، اشترى زجاجة من بايجيو Baijiu، و هو كحول صيني قوي، قبل سكبه في حاوية مشروبات بلاستيكية.

بعد ساعات، قبل الحادث مباشرة، أرسل تشانغ Zhang لصديقته رسالة صوتية على تطبيق المراسلة الشهير وي تشات WeChat، للتعبير عن مشاعره لها، وفقاً للشرطة.

قبل وقت قصير من قيادته الحافلة إلى الخزان، شوهد تشانغ Zhang يشرب من زجاجة مشروبات بلاستيكية في مقعد السائق.

و عثرت الشرطة على 200 مل على الأقل من الكحول بالقرب من موقع التحطم.


و ذكرت وسائل الإعلام الحكومية التي تديرها الدولة أن تشانغ Zhang قد حصل على عقار سكني مستأجر عندما كان يعمل في مصنع لمحركات الديزل في منطقة شيشيو Xixiu في أنشون Anshun.

ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن تشانغ Zhang كان يعرف أن المنزله معرض للهدم كجزء من "مشروع لإعادة الإعمار".

و قالت وسائل إعلام حكومية إنه تقدم بطلب للحصول على تعويض و إسكان جديد، لكن في حين عرض عليه 10360 دولاراً لفقدان المنزل، لم يطالب به و تم رفضه للحصول على سكن جديد.


في يوم الحادث، اكتشف تشانغ Zhang أن المنزل قد تم هدمه، و تركه بلا مأوى.


إن عمليات الهدم القسري للسكن لتوفير مساحة لتنمية جديدة أمر شائع في الصين China، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في مناطق ريفية أو أقل تطوراً.

تتسبب التطورات في بعض الأحيان في ترك السكان المسنين بلا مأوى و غير قادرين على دفع تكاليف السكن الجديد باهظ الثمن، بدون شبكة الأمان التي كانت الدولة الشيوعية توفرها سابقاً.























#الصين

#حوادث

#اخبار

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.