• مجلة كيه ام دبليو

الصين تفرض قيوداً على تأشيرات مواطنين أمريكيين, رداً على قرار واشنطن

الصين تفرض قيوداً على تأشيرات مواطنين أمريكيين, رداً على قرار واشنطن

قام المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، بالإعلان أن الصين China سوف تفرض قيوداً على تأشيرة بعض المواطنين الأمريكيين، و ذلك رداً على قرار أمريكي بوضع قيود على تأشيرات مسؤولين صينيين ساهموا في تقويض استقلال هونغ كونغ Hong Kong، و ذلك وفقاً لما قاله وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو Mike Pompeo، قبل عدة أيام.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث وصف المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو ليجيان Zhao Legian، في مؤتمر صحفي، أقيم اليوم الاثنين، الموقف الأمريكي بـ "السلوك الفاضح المتعلق بـ هونغ كونغ Hong Kong"، مضيفاً بأن محاولات واشنطن Washington لما وصفه بـ "عرقلة التشريع الصيني لحماية الأمن القومي في هونغ كونغ Hong Kong"، من خلال فرض عقوبات على المسؤولين في المدينة و بكين Beijing "لن تنجح".

كما اعتبر المسؤول الصيني، أن قانون الأمن القومي لـ هونغ كونغ Hong Kong، و الذي يناقشه البرلمان الصيني، و يواجه احتجاجات في هونغ كونغ Hong Kong، "شأن داخلي بحت لـ الصين China ولا يحق للدول الأجنبية التدخل فيه".

و عندما سأل الصحفيون عن هوية الأفراد الأمريكيين الذين قد تأثروا بالقيود الجديدة على التأشيرات الجديدة، قال تشاو ليجيان Zhao Legian: "أعتقد أن هؤلاء الأشخاص المعنيين سوف يعرفون ذلك جيداً".





و كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو Mike Pompeo، قد قال في بيان، أذيع يوم الجمعة الماضي: "إن إدارة الرئيس ترامب Trump فرضت قيوداً على منح التأشيرة لمسؤولين صينيين حاليين و سابقين كانوا مسؤولين عن تقويض الحكم الذاتي في هونغ كونغ Hong Kong".

كما أوضح بومبيو Pompeo، في بيانه، أن القيود سوف تطال عائلات هؤلاء المسؤولين الصينيين، فيما لم يحدد هوياتهم، مضيفاً: "اليوم، أعلن عن قيود على التأشيرة على المسؤولين الحاليين و السابقين فى الصين China، و الذين يُعتقد أنهم شاركوا في درجة عالية من تقويض الحكم الذاتي لـ هونغ كونغ Hong Kong، حسبما تضمن الإعلان الصيني البريطاني المشترك لعام 1984، أو يقوضون حقوق الإنسان و الحريات الأساسية في هونغ كونغ Hong Kong".

حيث أكد وزير الخارجية الأمريكي،قائلاً: "أن الدرجة العالية من الحكم الذاتي في هونغ كونغ Hong Kong و التنفيذ الكامل للإعلان الصيني البريطاني المشترك، فضلاً عن احترام حقوق الإنسان، لهم أهمية أساسية لدى الولايات المتحدة USA"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة USA سوف تواصل مراجعة سلطاتها للرد على هذه المخاوف.

لا تعد عقوبات التأشيرة قاسية مثل العقوبات الاقتصادية و لكن لا يزال من المتوقع أن يكون لها تأثير على سفر أبناء المسؤولين الصينيين الذين غالباً ما يدرسون في الجامعات الأمريكية.

و يأتي هذا الإجراء بعد شهر تقريباً من إعلان إدارة ترامب Trump أن هونغ كونغ Hong Kong لم تعد مستقلة عن الصين China، بسبب فرض بكين Beijing قانوناً جديداً للأمن القومي لـ هونغ كونغ Hong Kong، كما أشار الرئيس ترامب Trump إلى إن مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني سوف يواجهون عواقب ذلك.



















#الصين

#الولايات_المتحدة

#سياسة

#عقوبات_أمريكية


0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.