• مجلة كيه ام دبليو

يقول نائب الرئيس الامريكي مايك بنس إن الصين تريد رئيساً أمريكياً مختلفاً.

تاريخ التحديث: 17 أكتوبر 2018


يقول نائب الرئيس مايك بنس "إن الصين تريد رئيساً أمريكياً مختلفاً " و يتهم الحكومة الصينية بالتدخل في الانتخابات الأمريكية.

حيث اتهم نائب الرئيس مايك بنس يوم الخميس الحكومة الصينية بتدبير حملة عسكرية و اقتصادية و سياسية عدوانية لتوسيع نفوذها داخل الولايات المتحدة و عبر مناطق أخرى من العالم.


ويأتي خطاب بنس بعد أسبوع من اتهام ترامب للصين خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي بالتدخل في الانتخابات الأميركية , و قال ترامب "إنهم لا يريدوني، لا يريدون أن أفوز لأنني أول رئيس يتحدي الصين تجارياً ".


واتهم بنس الصين باستهداف "مقاطعات تلعب دوراً هاماً في الانتخابات الأمريكية", كرد على فرض ترامب ضريبة جديدة على الواردات الصينية .

وأضاف قائلاً " تشير التقديرات إلى أن أكثر من 80 في المئة من المقاطعات الأميركية التي استهدفتها الصين صوتت لصالح الرئيس ترامب في عام 2016 , والآن تسعى إلى تحويل هؤلاء الناخبين ضد إدارتنا".

و وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية "هوا تشون يينغ" اتهامات بنس بأنها "غير مبررة" و "تشهير ضار بالصين".

كما أضافت "هوا تشون يينغ "مساء الخميس : "الصين تتبع دائما مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين ، و ليس لدينا مصلحة في التدخل في الشؤون الداخلية والانتخابات في الولايات المتحدة" ,"كما يعرف المجتمع الدولي جيداً من ينتهك سيادة الآخرين ، ويتدخل في الشؤون الداخلية للآخرين ويقوض مصالح الآخرين".

#مايك_بنس

#الصين

#الانتخابات_الأمريكية

#ترامب

#Mike_Pence

#china

#American_Elections

#Trump

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.