• مجلة كيه ام دبليو

تعرف علي اسباب الألم المزمن.

تم التحديث: 27 أبريل 2019

ما هي أسباب الألم المزمن ؟


كل شخص يعاني من آلام وأوجاع عرضية, في الواقع الألم المفاجئ هو رد فعل مهم للجهاز العصبي يساعد على تنبيهك إلى الإصابة المحتملة. عندما تحدث الإصابة ، تنتقل إشارات الألم من المنطقة المصابة إلى النخاع الشوكي وإلى دماغك.

عادةً ما يصبح الألم أقل حدة حيث أن الجروح تُشفى. ومع ذلك ، فإن الألم المزمن يختلف عن الألم المعتاد. مع الألم المزمن ،يستمر جسمك في إرسال إشارات الألم إلى الدماغ ، حتى بعد أن يشفى من الإصابة. هذا يمكن أن تستمر عدة أسابيع إلى سنوات. الألم المزمن يمكن أن يحد من حركتك ويقلل من المرونة والقوة والقدرة على التحمل. هذا قد يجعل من الصعب القيام بالمهام أو الأنشطة اليومية.


قد يعاني الأشخاص من ألم مزمن بدون أي إصابة سابقة. قد ينتج الألم أحيانًا عن حالة صحية كامنة ، مثل:


· متلازمة التعب المزمن : تتميز بالتكاثر الشديد والمتطاول والذي غالباً ما يكون مصحوبًا بالألم

· بطانة الرحم : اضطراب مؤلم يحدث عندما تنمو بطانة الرحم خارج الرحم

· فيبروميالغيا : ألم واسع الانتشار في العظام والعضلات

· مرض التهاب الأمعاء : مجموعة من الحالات التي تسبب التهابًا مؤلمًا ومزمناً في المسار الهضمي

· التهاب المثانة الخلالي : اضطراب مزمن يتسم بضغط المثانة والألم

· ضعف المفصل الصدغي الفكي (TMJ) : حالة تسبب النقر المؤلم أو تفرقع أو قفل الفك

· التهاب الأعضاء الأنثوية: ألم الفرج المزمن الذي يحدث بدون سبب واضح


من هو الشخص الأكثر عُرضة للألم المزمن؟


يمكن للألم المزمن أن يؤثر على الناس من جميع الأعمار، من العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بألم مزمن ما يلي:

وجود إصابة

بعد الجراحة

زيادة الوزن أو السمنة


أدوية للألم المزمن:


تتوفر عدة أنواع من الأدوية التي يمكن أن تساعد في علاج الألم المزمن. وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية ، بما في ذلك عقار الاسيتامينوفين (Tylenol) أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الأسبرين ( Bufferin ) أو الأيبوبروفين (Advil)

مسكنات الألم الأفيونية ، بما في ذلك المورفين (MS Contin ) ، والكوديين ، والهيدروكودون ( Tussigon )


الإجراءات الطبية للألم المزمن:


يمكن لبعض الإجراءات الطبية أيضًا توفير الراحة من الألم المزمن. مثال:

التحفيز الكهربائي ، والذي يقلل من الألم عن طريق إرسال الصدمات الكهربائية الخفيفة في عضلاتك

كتلة الأعصاب ، وهى حقنة تمنع الأعصاب من إرسال إشارات الألم إلى دماغك

الوخز بالإبر

الجراحة ، التي تصحح الإصابات التي قد تلتئم بشكل غير صحيح والتي قد تسهم في الألم

نمط الحياة مع الألم المزمن:


تتوفر العديد من العلاجات للمساعدة في تخفيف الألم المزمن. الأمثلة تشمل:

· علاج بدني

· اليوغا

· العلاج بالفن والموسيقى

· علاج بتربية الحيوانات الأليفة

· العلاج النفسي

· التدليك

· التأمل


التعامل مع الألم المزمن:


لا يوجد علاج محدد للألم المزمن ، ولكن من المهم الالتزام بخطة لتقليل الألم للمساعدة في تخفيف الأعراض.

يرتبط الألم الجسدي بالألم العاطفي ، لذلك يمكن للألم المزمن أن يزيد من مستويات التوتر لديك.


فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل الإجهاد:


اعتني بجسمك: إن تناول الطعام بشكل جيد والحصول على ما يكفي من النوم وممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن يحافظ على صحة جسمك ويقلل من الشعور بالإجهاد.

مواصلة المشاركة في أنشطتك اليومية: يمكنك تعزيز مزاجك وتقليل التوتر من خلال المشاركة في الأنشطة التي تستمتع بها والتواصل الاجتماعي مع الأصدقاء. الألم المزمن قد يجعل من الصعب أداء بعض المهام. لكن عزل نفسك يمكن أن يعطيك نظرة أكثر سلبية على حالتك وزيادة حساسيتك للألم.

طلب الدعم: يمكن للأصدقاء والعائلة ومجموعات الدعم تقديم يد المساعدة لك وتوفير الراحة أثناء الأوقات الصعبة. سواء كنت تواجه مشكلة في المهام اليومية أو كنت ببساطة في حاجة إلى دفعة عاطفية ، يمكن لصديق مقرب أو أحد أفراد أسرتك تقديم الدعم الذي تحتاجه.




المصادر:

حقائق وأرقام عن الألم.

· الدليل لعلاج الألم المزمن: دليل متكامل للعلاج البدني والسلوكي والصيدلاني. (2016).

· التعامل مع الألم المزمن. (بدون تاريخ).

· دويل. د وآخرون. (2016).



#الألم_المزمنه

#التهاب_المفاصل

#Chronic_Pain


0 تعليق