• مجلة كيه ام دبليو

وكالة الاستخبارات الأمريكية "CIA" تعترف بفشلها و عن حجم المعلومات المسروقة بأكبر خرق بتاريخ الوكالة

وكالة الاستخبارات الأمريكية "CIA" تعترف بفشلها و عن حجم المعلومات المسروقة بأكبر خرق بتاريخ الوكالة

كشفت وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA, عن التقرير الخاص بأكبر عملية اختراق و سرقة للمعلومات السيبرانية بتاريخ الوكالة الاستخباراتية الأمريكية، و التي كان سببها انشغال وحدة متخصصة داخل الوكالة ببناء أسلحة سيبرانية، و هو الأمر الذي دفع بأحد الموظفين لاستغلال التراخي الأمني المخيف, و سرقة معلومات حساسة و تسريبها.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث كشف التقرير, الذي نشر يوم أمس الثلاثاء، أن هذا الخرق الذي وقع فى العام 2016, و الذي تم تسريبه لـ"ويكيليكس WikiLeaks" و معة أدوات قرصنة سرية، و وفقاً للتقرير فإن حجم المعلومات المسروقة غير معلوم إلا أن التقديرات تشير إلى أن حجم المعلومات المسروقة يبلغ نحو 34 تيرابايت من المعلومات أي ما يساوي 2.2 مليار صفحة مكتوبة.

و في اعتراف واضح، كُتب بالتقرير: "فشلنا في كشف أو التعامل بصورة منسقة مع إشارات تحذيرية بأن شخصاً أو أشخاصاً ممن لديهم قدرة الوصول إلى معلومات الوكالة الاستخبارات الأمريكية CIA السرية يشكل أو يشكلون خطراً غير مقبول للأمن الوطني".

و من جهة أخرى, و في الوقت الذي رفضت فيه الوكالة الاستخبارات الأمريكية CIA التعليق على أي تفاصيل واردة في التقرير، قال المتحدث باسم الوكالة، تيموثي باريت Timothy Barrett: "تعمل وكالة المخابرات المركزية CIA على دمج أفضل التقنيات في فئتها لمواكبة التهديدات المتطورة و الدفاع عنها".






كما يذكر أن هذا الخرق أعلن عنه في مارس/ آذار 2017، عندما نشرت ويكيليكس WikiLeaks ما قالت إنه أكبر جائزة دفينة فى سلسلة "Vault 7" فصلت تحتها بعض أكثر الأسلحة السيبرانية تعقيداً للوكالة، و كانت واشنطن بوست Washington Post أول من نشر تقريراً حول ذلك.























#تكنولوجيا

#الولايات_المتحدة

#وكالة_الأستخبارات_المركزية

#ويكيليكس

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.