• مجلة كيه ام دبليو

وزير الخارجية السعودى يتّهم المخابرات المركزية بالكذب.

قال وزير الخارجية السعودي عادل جبير إن مزاعم وكالة المخابرات المركزية التي تربط ولي العهد بقتل الصحفي جمال خاشقجي هي مزاعم كاذبة.

حيث أفادت عدة وكالات إخبارية بأن وكالة الاستخبارات المركزية قد قررت أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر باغتيال خاشقجي وقد استند استنتاج وكالة المخابرات المركزية إلى عدة معلومات استخباراتية، بما في ذلك دعوة من السفير السعودي خالد بن سلمان، شقيق محمد، إلى خاشقجي والتسجيلات الصوتية لعملية القتل التي تنتشر حول العالم.


وزعم مسؤول سابق في المخابرات الأمريكية ومحلل استخباراتي أن إدارة ترامب تساعد ولي العهد على تغطية قضية القتل التي وقعت في 2 أكتوبر لهذا العام.


ونقلت صحيفة الشرق الاوسط المملوكة للسعودية عن الجبير قوله "نحن في المملكة نعلم ان مثل هذه الادعاءات بشأن ولي العهد لا اساس لها من الصحة ونحن نرفضها بشكل قاطع".


وقال "إنها تسريبات لم يتم الإعلان عنها رسميا، وقد لاحظت أنها تستند إلى تقييم وليس دليلا قاطعا".


وكان هذا أول تعليق من مسؤول سعودي على التقرير المزعوم لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، يُنظر إليه على أنه التقييم الأمريكي الأكثر تحديدا الذي يربط ولي العهد بالقتل.


وقد نفت المملكة العربية السعودية مراراً وتكراراً أن يكون لولي العهد دور في وفاة خاشقجي.


#المملكة_العربية_السعودية

#خاشقجي

#المخابرات_المركزية

#Kingdom_of_saudi_arabia

#Khashoggi

#CIA

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.