• مجلة كيه ام دبليو

مع أكثر من 800 قتيل، تسبب فيروس ووهان التاجي في قتل المزيد من البشر أكثر من فيروس السارس



أظهر أحدث إحصاء لعدد القتلى أن الفيروس التاجي الجديد الذي نشأ في مدينة ووهان Wuhan، أنه أدى إلى وفاة عدد من الأشخاص رسمياً يفوق عدد المصابين بمرض الالتهاب الرئوي الحاد (السارس SARS).

السارس SARS، و هو فيروس قاتل اجتاح الصين China و انتشر إلى عدد من البلدان الأخرى في أوائل عام 2000، قتل 774 شخص.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

اعتباراً من نهاية يوم الجمعة، كان عدد الوفيات بـ فيروس كورونا coronavirus الجديد في ووهان Wuhan هو 724 شخصاً.



أعلنت لجنة الصحة في هوبي Hubei يوم الأحد عن وفاة 81 شخص آخر يوم السبت في المقاطعة، ليصل عدد القتلى في المقاطعة إلى 780 و عدد القتلى في العالم على الأقل 805.


أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية في وقت لاحق اليوم أن عدد القتلى في البر الرئيسي للصين China هو الآن 811 مع خسائر عالمية في المتوقع أن تصل إلى 813 شخصاً.






إن عدد حالات الإصابة بفيروس ووهان Wuhan التاجي على مستوى العالم يزيد عن ثلاثة أضعاف عدد حالات الإصابة بمرض السارس SARS ، الذي أصاب 8098 شخص فقط بين نوفمبر 2002 و يوليو 2003.

على الرغم من أن الفيروس التاجي في ووهان Wuhan قد أدى إلى وفاة عدد أكبر من الأشخاص المصابين بمرض السارس SARS، إلا أنه يبدو أنه أقل فتكاً.


كان معدل الوفيات بسبب السارس SARS حوالي 9 ٪ في حين أن فيروس كورونا coronavirus ووهان Wuhan يقتل فقط حوالي 2 ٪ من المصابين.

في ووهان Wuhan، معدل الوفيات هو أكثر من 4 ٪.


معظم أولئك الذين يموتون من فيروس كورونا coronavirus, ووهان Wuhan يميلون إلى أن يكونوا من كبار السن أو الذين يعانون من أمراض أخرى، و لكن هذا ليس هو الحال دائماً.

توفي لي وين ليانغ Li Wenliang، الطبيب البالغ من العمر 34 عاماً في مدينة ووهان Wuhan، و الذي حاول تحذير الآخرين من الفيروس في وقت مبكر، و لكن تم توبيخه من قبل السلطات المحلية بسبب "نشر الشائعات"، يجلس اليوم على الخطوط الأمامية لمواجهة تفشي المرض.


في الوقت الذي ينتشر فيه الفيروس في جميع أنحاء الصين China و إلى أكثر من عشرين دولة، بالإضافة إلى بضع سفن سياحية، فإن مقاطعة هوبي Hubei و عاصمتها ووهان Wuhan، كانت الأكثر تضرراً من فيروس كورونا coronavirus.

تم إغلاق ووهان Wuhan، و هي موطن لحوالي 11 مليون شخص، لأسابيع، و هي كانت شوارع مدينة ذات يوم مليئة بالحيوية, الآن خالية من الناس.


سارعت المدينة، و هي مركز رئيسي للنقل و الشحن البحري و مدينة الميناء من البر ارئيسي، إلى بناء مستشفيين جديدين و تحويل المدارس و المراكز الرياضية و غيرها من الأماكن القائمة إلى مرافق طبية مؤقتة تضم آلاف الأسرّة، لا تزال غير كافية مع استمرار ارتفاع عدد المصابين.


تم اتخاذ عدد من الخطوات الصارمة لكبح الانتشار.

على سبيل المثال، يتم حرق جثث ضحايا فيروس كورونا coronavirus فوراً دون جنازات.

أمرت سلطات ووهان Wuhan كل مواطن بالإبلاغ عن درجة حرارة جسمه إلى المسؤولين الصحيين يومياً، و تجري حملة تعقيم على مستوى المدينة تهدف إلى تطهير المدينة بأكملها.


فيروس ووهان Wuhan التاجي، مثل السارس SARS، هو نوع من أمراض الجهاز التنفسي الخطيرة.

تشمل الأعراض المبكرة الحمى و السعال و صعوبة التنفس، و لكن بالنظر إلى فترة الحضانة الطويلة، التي تصل إلى 14 يوماً، يمكن لأي شخص أن يكون مصاب بدون أعراض و معدٍ على حد سواء، مما جعل التحكم في الانتشار يمثل تحدياً.


وصف الرئيس الصيني شي جين بينغ Xi Jinping انتشار فيروس كورونا coronavirus بأنه "وضع خطير".















#صحة

#علاج

#حوادث

#الصين

#فيروس_كورونا

0 تعليق