• مجلة كيه ام دبليو

تراجع الرئيس الصربي عن حظر التجول بـسبب كوفيد-19 مع دخول الاحتجاجات في اليوم الثاني

تراجع الرئيس الصربي عن حظر التجول بـسبب كوفيد-19 مع دخول الاحتجاجات في اليوم الثاني

تراجع الرئيس الصربي ألكسندر فويتش Aleksandar Vučić يوم الأربعاء عن خطط لفرض حظر ثاني بسبب وقف انتشار فيروس كورونا coronavirus وسط متظاهرين عنيفين في بلغراد Belgrade.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

كان فويتش Vučić قد أعلن يوم الثلاثاء أنه سوف يتم إعادة تطبيق إجراءات الإغلاق الجديدة في وقت لاحق من الأسبوع وسط تزايد حالات الإصابة بـ فيروس كورونا coronavirus، مما دفع المتظاهرين للتجمع أمام البرلمان و هم يهتفون بشعارات ليتنحى.

استمرت الاحتجاجات يوم الأربعاء، و بدأت بشكل سلمي، و لكن تحولت بعد ذلك إلى عنف متزايد, و مع العديد من الجرحى بسبب اندلاع الاشتباكات بين مجموعات من المتظاهرين و الشرطة.

كما انطلقت الشرطة إلى الشوارع في عربات مدرعة و على ظهور الخيل لقمع المتظاهرين إلى الخلف و لمنع الحشود من العودة إلى الساحة خارج مبنى البرلمان.

كانت هنا أيضاً تقارير عن اشتباكات في نوفي ساد Novi Sad، و هي بلدة في شمال صربيا Serbia.







و تراجع فويتش Vučić عن إعلانه الأصلي عن الإجراءات التي كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ من يوم الجمعة إلى يوم الإثنين، و قال فويتش Vučić إنه لا يستطيع سنها بدون حالة الطوارئ في صربيا Serbia.

كما أضاف قائلاً أنه لا يزال يؤيد الإغلاق و لكن على الأرجح لن يكون هناك حظر تجوال.

و قال فويتش Vučićإن الحكومة ستقرر مجموعة من الإجراءات الجديدة التي يمكن أن تشمل عقوبات على الأشخاص الذين لا يرتدون الأقنعة في النوادي الليلية.

و قال كبير أخصائيي الأوبئة في البلاد، بريدراج كون Predrag Kon، لقناة لوسائل الإعلام الإخبارية الصربية في وقت سابق من اليوم إن الاحتجاجات أظهرت شعوراً مقلقاً حيال الإغلاق.

حاول العديد من الأشخاص اقتحام مبنى البرلمان يوم الثلاثاء، و تمكنوا من الدخول لفترة وجيزة، و لكن تم ردهم من قبل شرطة مكافحة الشغب.

رد المتظاهرون برمي الحجارة بما في ذلك المشاعل و الزجاجات و البيض على السلطات.

قال منتقدو فويتش Vučić إنه رفع حالة الطوارئ من أجل إجراء انتخابات، و هو ما نفاه فويتش Vučić.

كما وصف فويتش Vučić الاحتجاجات في بلغراد Belgrade بأنها "سياسية" و قال إنها لا علاقة لها بـ فيروس كورونا coronavirus.

كما زعم الرئيس إن الاحتجاجات على صلة بالمحادثات التي يرعاها الاتحاد الأوروبي و التي تهدف إلى تطبيع العلاقات بين صربيا Serbia و كوسوفو Kosovo و المقرر استئنافها يوم الأحد، وهو ما يعارضه القوميون في البلاد.

وصف فويتش Vučić يوم الثلاثاء بالوضع المتعلق بسبب فيروس كورونا coronavirus في العاصمة الصربية, و بأنه "مثير للقلق" و "حرج" مع اقتراب مستشفيات المدينة من قدراتها الاستيعابية.

تم تأكيد ما لا يقل عن 357 إصابة جديدة بـ كوفيد-19 Covid-19 في غضون 24 ساعة و توفي 11 شخصاً، وفقاً لوزارة الصحة في البلاد.

تعد صربيا Serbia واحدة من أكثر الدول التي فرضت عمليات الإغلاق الصرامة في أوروبا, ثم قامت مؤخراً بإعادة فتح شبه كاملة في بداية مايو.

و من الجديربالذكر, انه بلغ إجمالي الحالات المؤكدة المصابة بـ كوفيد-19 Covid-19 في البلاد يوم الثلاثاء 17766 حالة و وفاة 341 شخصاً بسبب الفيروس.





















#صربيا

#فيروس_كورونا

#احتجاجات

#منوعات


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.