• مجلة كيه ام دبليو

فيروس كورونا يهدد هوليوود، و فيلم جيمس بوند الجديد أولهم


قامت شركة والت ديزني Walt Disney بافتتاح العرض الأول لفيلمها الجديد "Mulan"، يوم الاثنين، ماضيتاً قدماً في سبيل طرح العمل بدور السينما رغم أن انتشار فيروس كورونا Coronavirus سيبقيه بعيداً عن الصين China، التي تعد ثاني أكبر سوق للأفلام السينمائية، لأجل غير مسمى.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

أما في الوقت الراهن قررت شركات الإنتاج أن من الضروري استمرار عرض الأفلام في دور السينما بمعظم أنحاء العالم.

والاستثناء الرئيسي من هذا هو فيلم جيمس بوند James Bond الجديد, "No Time to Die" الذي أجله المنتجون من أبريل إلى نوفمبر.

حيث يراقب المدراء التنفيذيون في شركات الإنتاج عن كثب انتشار فيروس كورونا Coronavirus و جدول مواعيد الأفلام القادمة.


كما كان من المقرر أن ينطلق موسم الصيف السينمائي المزدحم في الأول من مايو بفيلم "Black Widow", و هو من سلسلة أبطال مارفيل Marvel الخارقين لشركة ديزني Disney يليه جزء جديد من سلسلة "Fast & Furious" لشركة يونيفرسال Universal التابعة لـ كومكاست كورب Comcast Corp، ثم جزء جديد من سلسلة "Top Gun" لشركة بارامونت بيكتشرز Paramount Pictures التابعة لـ فياكوم Viacom و بعدها أفلام ضخمة الميزانية.






لكن إذا أبقى فيروس كورونا Coronavirus الناس في منازلهم أو أدى لإغلاق المزيد من دور السينما فسوف يهدد ذلك عائدات الأفلام خلال أكثر مواسم هوليوود Hollywood ربحاً، علماً بأن دور السينما أغلقت أبوابها في أنحاء الصين China و إيطاليا Italy و أجزاء من فرنسا France.


كما قد قال جيف جولدشتاين Jeff Goldstein, و هو مسؤول التوزيع المحلي في وارنر براذرز Warner Bros للإنتاج السينمائي: "أن الوضع يضع شركات الإنتاج في موقف غير مألوف على الإطلاق".

كما قد أضاف: "أن وارنر براذرز Warner Bros لم تؤجل طرح أي من أفلامها, لكننا منفتحون للموضوع, وسوف نضع كل شيء في الاعتبار و نرى كيف تسير الأمور".


و قال الاتحاد الوطني لملاك دور السينما أيضاً: "إن عرض الأفلام لا يزال آمنا من الناحية الصحية في معظم المناطق و ستظل دور السينما مفتوحة, وفقاً للضوابط المحلية".


من المتوقع بدء عرض فيلم "Mulan" في الولايات المتحدة USA يوم 27 مارس و هو النسخة الحية من فيلم الرسوم المتحركة الشهير الذي يحمل نفس الاسم، علما أن تكلفة الفيلم الجديد بلغت 200 مليون دولار.













#ديزني

#الولايات_المتحدة

#ترفيه

#منوعات

#جيمس_بوند

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.