• مجلة كيه ام دبليو

أرتفاع حصيلة الوفيات بسبب فيروس كورونا في إيران

تم التحديث: 26 فبراير 2020


أفادت وكالة رويترز Reuters للأنباء عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا Coronavirus الجديد في إيران Iran، إلى 14 شخصاً، و ذلك عقب تسجيل حالتي وفاة جديدتين، في يوم الثلاثاء، و ذلك نقلاً عن مسؤول إيراني.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

صرحت وزارة الصحة الإيرانية على أن 12 شخصاً فقط لقوا حتفهم بسبب الفيروس حتى الآن، فيما أشار نائب إيراني إلى أن العدد يفوق ذلك بكثير.

فى يوم الإثنين, كان نائب عن مدينة قم Qom الإيرانية، قد قال إن حصيلة وفيات فيروس كورونا Coronavirus في المدينة قد بلغت 50 شخصاً، متهماً الحكومة في البلاد بالتستر على حقيقة تفشي الفيروس.


كما نقلت وكالة أنباء "إلنا Ilna" شبه الرسمية في إيران Iran، عن النائب أحمد أميريبادي فرحاني Ahmad Amiribadi Farhani، أن حصيلة الضحايا بدأت فى الإزدياد منذ الـ 13 من فبراير الجاري.






لم تتحدث السلطات الرسمية في البلاد عن إصابات بـ فيروس كورونا Coronavirus في قم Qom، العاصمة الدينية في إيران Iran، سوى الأربعاء الماضي، 19 فبراير.

حيث أعلنت السلطات حينها عن إصابة شخصين بـ فيروس كورونا Coronavirus، و لم تمض ساعات حتى أعلنت وفاتهما، مما أثار علامات استفهام كبيرة.


كما قال فرحاني Farhani أيضاً: "إن الوضع في قم Qom غير جيد, لا يمكن لأي من الممرضات الوصول إلى الملابس و المعدات الواقية المناسبة, و بعض المتخصصين في الرعاية الصحية غادروا المدينة".

و انتقد فرحاني Farhani أداء الحكومة قائلاً: "أعتقد أن أداء الإدارة في السيطرة على الفيروس لم يكن ناجحاً, حتى الآن، لم أر أي إجراء محدد لمواجهة فيروس كورونا Coronavirus من قبل الإدارة".


كما قال فرحاني Farhani مضيفاً: "أن أكثر من 250 شخصاً يخضعون للحجر الصحي الآن في مدينة قم Qom، بؤرة الفيروس في إيران Iran، و طلبت من وزير الصحة وضع المدينة تحت الحجر الصحي و حتى رفعت صوتي عليه و قلت لماذا تكذبون على الناس".


نفى مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية الأرقام التي أوردها فرحاني Farhani، معتبراً الأمر في خانة "الأخبار الكاذبة".

وبعد اتهامات النائب، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي: "نتعهّد بأن نكون شفافين في نشر أعداد المصابين".














#إيران

#حوادث

#فيروس_كورونا

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.