• مجلة كيه ام دبليو

مظاهرات الغضب تصل للبيت الأبيض

مظاهرات الغضب تصل للبيت الأبيض


سادت أجواء الغضب و الشحن أسوار البيت الأبيض، مع امتداد الاحتجاجات إلى العاصمة الأميركية واشنطن Washington بعد مقتل مواطن أميركي من أصل إفريقي على يد الشرطة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

كان جورج فلويد George Floyd قد لقي حتفه في مدينة مينيابوليس Minneapolis الأميركية، يوم الخميس الماضي، بعد أن ضغط شرطي أبيض على عنقه بركبته لمدة 8 دقائق مما أدى إلى وفاته، و أشعل موجة احتجاجات عارمة في كبرى مدن الولايات المتحدة USA.


حيث تم رصد أجواء الغضب خلال محاولة مئات المحتجين التقدم ليلاً باتجاه البيت الأبيض، رغم وجود قوات من الحرس الوطني و الشرطة في محيط المبني.


كما أظهرت الصور أعمال شغب و حرق و تحطيم العديد من واجهات المحال التجارية، وسط هتافات غاضبة تطالب بالعدالة لـ جورج فلويد George Floyd ضحية عنف الشرطة.






تظاهر عشرات الآلاف في جميع أنحاء الولايات المتحدة USA، و لم يرتد عدد كبير منهم كمامات و لم يراعوا قواعد التباعد الاجتماعي، مما أثار مخاوف بين خبراء الصحة حول إمكانية انتشار فيروس كورونا coronavirus المستجد في وقت يشهد عملية إعادة فتح المجتمع و الاقتصاد.


في مدينة نيويورك New York، اشتعلت المواجهات الخطيرة بشكل متكرر، حيث شن رجال شرطة حملة اعتقالات واسعة بين المتظاهرين.

كما أظهرت لقطات من التظاهرات، التي دخلت يومها الخامس، إحراق سيارات شرطة في مدينتي لوس أنجلوس Los Angeles و شيكاغو Chicago، بينما اشتبك المتظاهرون مع عناصر من شرطة نيويورك New York في ساحة "تايمز سكوير Square Square" الشهيرة بقلب المدينة، و تم فرض حظر التجول في ما لا يقل عن 11 مدينة.

حيث أظهر مقطع مصور عدداً من رجال شرطة نيويورك New York يتمايلون وسط حشد من المتظاهرين الذين كانوا يدفعون حاجزاً، و يرشقونهم بالحجارة، مما أدى إلى سقوط عدد كبير من الأشخاص على الأرض.

قالت بريانا بيتريسكو Brianna Petrescu، و هي إحدى المتظاهرين في ساحة فولي Foley Square بـ مانهاتن السفلى Lower Manhattan: "بلدنا مريض, يتعين علينا الخروج للشوارع, هذه هي الطريقة الوحيدة التي سيسمع صوتنا بها".

أما في مينيابوليس Minneapolis، المدينة التي بدأت فيها الاحتجاجات، فتحركت الشرطة و عناصر الحرس الوطني بعد الساعة الثامنة مساءً بقليل مع بدء حظر التجوال لتفريق الاحتجاجات، حيث أطلقوا قنابل غاز و رصاصاً مطاطياً لإخلاء الشوارع.

وجاء استعراض القوة هذا بعد 3 أيام من تجنب الشرطة الدخول في مواجهات مع متظاهرين، و بعد إرسال أكثر من 4 آلاف جندي من الحرس الوطني إلى مينيابوليس Minneapolis، و قالت السلطات إن العدد سوف يرتفع قريباً إلى ما يقرب من 11 ألفا.















#مظاهرات_الغضب

#الولايات_المتحدة

#جورج_فلويد

#BLACK_LIVES_MATTER

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.