• مجلة كيه ام دبليو

علاج: هل يجب أن تأخذ مكملات "DHEA"؟

تاريخ التحديث: 27 ديسمبر 2019

يدعي العديد من الناس أن توازن هرموناتك هو مفتاح البحث والشعور بشكل أفضل.

في حين أن هناك العديد من الطرق الطبيعية لتحقيق التوازن في مستويات الهرمونات، فيمكن للأدوية أو المكملات الغذائية أيضاً تغيير مستويات الهرمونات وتقديم فوائد صحية.

هو هرمون طبيعي ومكمل غذائي و يمكن أن يؤثر على مستويات الهرمونات الأخرى في جسمك.

وقد اوضح قدرته على زيادة كثافة العظام، وانخفاض الدهون في الجسم، وتحسين الوظيفة الجنسية وتصحيح بعض المشاكل الهرمونية.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

ما هو "DHEA" وكيف يعمل؟


هو ديهيدرو بياندرو ستيرون "dehydroepiandrosterone"، هو هرمون طبيعي ينتجه جسمك و يتم تحويل بعض منه إلى هرمونات الذكورة والأنوثة (التستوستيرون والإستروجين)، و متوفر كمكمل غذائي، ترتبط المستويات المنخفضة منه ببعض الأمراض، لكن تناوله كمكمل يزيد من مستوياته في جسمك.

يمكن أن تكون آثاره مدفوعة بأفعال التستوستيرون والإستروجين بعد حدوث هذا التحويل، وكذلك بواسطة جزيء "DHEA" نفسه.

بالنظر إلى أن "DHEA" ينتج بشكل طبيعي، يتساءل البعض لماذا يتم استهلاكه كمكمل غذائي، السبب الرئيسي هو أن مستويات "DHEA" تنخفض مع تقدمك في العمر، ويرتبط هذا الانخفاض مع العديد من الأمراض.

في الواقع، تشير التقديرات إلى أن "DHEA" ينخفض ​​بنسبة تصل إلى 80 ٪ خلال مرحلة البلوغ، هذا ليس مناسباً فقط لكبار السن، حيث تبدأ المستويات بالانخفاض في سن الثلاثين.

ارتبط انخفاض مستويات "DHEA" بأمراض القلب والاكتئاب والوفيات.

عندما تأخذ هذا الهرمون كمكمل، فإن مستوياته في جسمك تزداد، يتم تحويل بعض منه أيضا إلى هرمون التستوستيرون والإستروجين.

زيادة مستويات هذه الهرمونات الثلاثة تنتج مجموعة متنوعة من الآثار، والتي سيتم استعراضها في هذا المقال.


1. قد يزيد كثافة العظام.


ترتبط مستويات "DHEA" المنخفضة بكثافة العظام المنخفضة، والتي تقل كلما تقدمت في العمر.

ما هو أكثر من ذلك، يرتبط انخفاض مستويات "DHEA" أيضا مع زيادة خطر كسور العظام.

وبسبب هذه الارتباطات، قامت العديد من الدراسات بفحص ما إذا كان بإمكان "DHEA" تحسين كثافة العظام لدى كبار السن.

تظهر بعض الأبحاث أن تناول هذا المكمل لمدة سنة إلى سنتين يمكن أن يحسن كثافة العظام عند النساء الأكبر سناً، لكن ليس الرجال.

قد يكون من الضروري أخذ هذا المكمل لفترات أطول لتجربة زيادة كثافة العظام، وقد يكون هذا التأثير أكبر لدى النساء المسنات.

ترتبط المستويات المنخفضة من "DHEA" بانخفاض كثافة العظام وكسور العظام، اخذ المكمل على المدى الطويل قد يزيد من كثافة العظام، خاصة عند النساء المسنات.


2. لا يقوم بزيادة حجم العضلات أو القوة العضلية.


نظرا لقدرته على زيادة مستويات هرمون التستوستيرون، يعتقد الكثير أن "DHEA" يمكن أن يزيد كتلة العضلات أو قوة العضلات.

ومع ذلك، فإن غالبية الأبحاث تظهر أن تناول مكملات "DHEA" لا يزيد من كتلة العضلات أو أداء العضلات.

في المقابل، ذكرت كمية صغيرة من الأبحاث أن هذا المكمل يمكن أن يحسن القوة والأداء الجسدي لدي كبار السن أو أولئك الذين لديهم الغدد الكظرية لا تعمل بشكل صحيح.

وأظهرت العديد من الدراسات أنه لم يحسن الأداء البدني لدى كبار السن، ولكن آخرين ذكروا زيادة قوة الجسم العلوي والسفلي.

لذا على الرغم من أن مكملات "DHEA" يمكن أن تزيد مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، إلا أنها لا تزيد من حجم أو قوة العضلات.


3. تأثيره على حرق الدهون غير واضح.


كما هو الحال مع كتلة العضلات، فإن غالبية البحوث تشير إلى أن "DHEA" ليس فعال في الحد من كتلة الدهون.

ومع ذلك، تشير بعض الأدلة إلى أن مكملات "DHEA" يمكن أن تنتج انخفاضات صغيرة في كتلة الدهون في الرجال المسنين أو البالغين الذين لا تعمل غددهم الكظرية بشكل صحيح.

وجدت إحدى الدراسات أن "DHEA" ادي الي انخفاض كتلة الدهون بنسبة حوالي 4 ٪ على مدى أربعة أشهر، على الرغم من أن هذا كان في المرضى الذين يعانون من مشاكل الغدة الكظرية.

وقد تم الإبلاغ عن هذا الشكل من المكملات، ودعى ب "7-Keto-DHEA"، لزيادة معدل الأيض في الرجال والنساء الذين يعانون من زيادة الوزن.

تم تجربته خلال برنامج تدريبي لمدة ثمانية أسابيع علي البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن، انخفض وزن الجسم وكتلة الدهون ثلاث مرات أكثر بعد تناول المكملات الغذائية "7-Keto-DHEA"، مقارنة مع الدواء الوهمي.

في هذه الدراسة، خسر الأفراد الذين يتناولون المكمل حوالي 6.4 رطل (2.9 كجم) من وزن الجسم و 1.8٪ من الدهون في الجسم، و أولئك الذين في المجموعة الثانية خسروا فقط 2.2 رطل (1 كجم) و 0.6٪ دهون الجسم.

في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث، فمن الممكن أن يساعدك على فقدان الدهون، ولكن مازلت تظهر معظم الأبحاث أن مكمل "DHEA" ليس فعال عادةً لفقدان الدهون.


4. قد يلعب دوراً في مكافحة الاكتئاب.


العلاقة بين "DHEA" والاكتئاب معقدة.

أظهرت بعض الأبحاث في النساء اللواتي يقتربن من انقطاع الطمث أن النساء المصابات بالاكتئاب لديهن مستويات أعلى من هذا الهرمون من أولئك الذين لا يعانون من الاكتئاب.

ومع ذلك، فإن بعض الأفراد الذين يعانون من اكتئاب حاد لديهم مستويات أقل من "DHEA" من أولئك الذين يعانون من اكتئاب أكثر اعتدالاً.

في حين أن العلاقة بين مستويات "DHEA" والاكتئاب ليست واضحة تماما، فقد درس الباحثون ما إذا كان تناول "DHEA" كمكمل يمكن أن يحسن أعراض الاكتئاب.

تظهر بعض الأبحاث أنه يمكن أن يساعد في علاج الاكتئاب، لا سيما في الأفراد الذين يعانون من الاكتئاب الخفيف أو أولئك الذين لا يستجيبون للعلاج الطبيعي.

وقد أظهرت دراسات أخرى ان لا يوجد اي تحسن في الوظيفة العقلية أو نتائج الاكتئاب في البالغين الأصحاء والمتوسطين وكبار السن.

حتى أن بعض الباحثين يحذرون من استخدامها، حيث أن المستويات الأعلى من "DHEA" في الجسم قد ارتبطت بزيادة أعراض الاكتئاب لدى النساء في منتصف العمر.

لذا قد تكون هناك علاقة بين مستويات "DHEA" في الجسم والاكتئاب، ولا ينصح بتناوله لمكافحة الاكتئاب حتى يتوفر المزيد من المعلومات.

5. قد تحسن الوظيفة الجنسية والخصوبة والرغبة الجنسية.


ليس من الغريب أن يؤثر المكمل على الهرمونات الجنسية للذكور والإناث بل ايضاً على الوظيفة الجنسية.

بالنسبة للمبتدئين، قد تعمل مكملات "DHEA" على تحسين وظيفة المبيضين في النساء ذوات الخصوبة.

في الواقع، زادت من نجاح التخصيب في المختبر في اكثر من 25 امرأة تعاني من مشاكل الخصوبة.



خضع هؤلاء النساء لحقن مجهري (اطفال انابيب)، فبعد العلاج"DHEA"، وتم إخصاب نسبة أكبر من البويضات 67 ٪، مقابل 39 ٪ قبل العلاج.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن هذه المكملات قد تزيد من الرغبة الجنسية والوظيفة الجنسية في كل من الرجال والنساء.

ومع ذلك، شوهدت أكبر الفوائد في الأفراد الذين يعانون من ضعف الوظيفة الجنسية، في كثير من الأحيان، لم يلاحظ أي فوائد في الأفراد الذين يعانون من مشاكل جنسية.

مكملات "DHEA" يمكنها تحسين جوانب عديدة من الوظيفة الجنسية، بما في ذلك الرغبة الجنسية والخصوبة لدى النساء، تلاحظ فوائد في المقام الأول في أولئك الذين يعانون من ضعف الوظيفة الجنسية.


6.يمكن أن تساعد في تصحيح بعض مشاكل الغدة الكظرية.


الغدد الكظرية، التي تقع على قمة الكلى، هي واحدة من المنتجين الرئيسيين لل "DHEA".

بعض الأفراد لديهم حالة تسمى قصور الغدة الكظرية، حيث لا تستطيع الغدد الكظرية إنتاج كميات طبيعية من الهرمونات.

هذه الحالة يمكن أن تنتج التعب والضعف والتغيرات في ضغط الدم، و يمكن أن تتطور لتصبح مهددة للحياة.

وقد تم فحص مكملات "DHEA" كوسيلة لعلاج أعراض قصور الغدة الكظرية، تشير بعض الأبحاث إلى أنها قد تحسن نوعية الحياة في هؤلاء الأفراد.

في النساء اللواتي يعانين من قصور الغدة الكظرية، يقلل هذا الدواء من الشعور بالقلق والاكتئاب، بالإضافة إلى تحسين الرفاهية العامة والرضا الجنسي.

إذا كنت تعاني من قصور الغدة الكظرية أو مشاكل أخرى في الغدة الكظرية، فقد تحتاج إلى سؤال طبيبك عما إذا كان بإمكان هذا الدواء مساعدتك.


الجرعة والآثار الجانبية:


في حين تم الإبلاغ عن جرعات من 10-500 ملغ، فإن الجرعة الشائعة هي 25-50 مجم في اليوم.

فيما يتعلق بالإطار الزمني، تم استخدام جرعة من 50 ملغ في اليوم بأمان لمدة سنة واحدة و 25 ملغ في اليوم تستخدم بأمان لمدة عامين.

عموما، تم استخدام مكملات "DHEA" بأمان في الدراسات لمدة تصل إلى عامين دون آثار جانبية شديدة.

وشملت الآثار الجانبية البسيطة الجلد الدهني، حب الشباب وزيادة نمو الشعر في منطقة الإبطين والعانة.

الأهم من ذلك، لا ينبغي أن تؤخذ مكملات "DHEA" من قبل الأفراد الذين يعانون من السرطان.

من الأفضل التحدث مع الطبيب قبل البدء بتناول مكملات "DHEA".

لذا الجرعة اليومية الشائعة هي 25-50 مجم، تم استخدام هذه الجرعة بأمان لمدة تصل إلى عامين دون آثار جانبية شديدة، ومع ذلك، يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل استخدام هذا المكمل.
























#علاج #مرض #امراض #أعرف_المزيد_عن_العالم #الرعاية_الصحية

#Illness #Diseases #Therapy #kmw

#Health_care

#DHEA

#dhea_supplements

#dhea_50mg

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.