• مجلة كيه ام دبليو

دينا الشربيني تصرح بأن عمرو دياب لم يخرج من منزله منذ أكثر من شهر بسبب فيروس كورونا

دينا الشربيني تصرح بأن عمرو دياب لم يخرج من منزله منذ أكثر من شهر بسبب فيروس كورونا


صرحت الفنانة دينا الشربيني Dina El-Sherbiny، متحدثتاً عن الهضبة عمرو دياب Amr Diab: "هو فى أحلى من كده؟، أنا أصلاً لما بتكلم عنه شوية مش بعرف أتكلم اوى عشان مش بعرف اديله حجمه، و هو رقم واحد فى الشرق الأوسط، و ناجح بقاله 30 سنة، و هو دائماً بيقول أنا جاى من بورسعيد Port Said عندى مشروع، عمرو دياب Amr Diab ممكن يفضل قاعد طول الوقت شغال، و لما يحط إيده فى حاجة بتطلع رائعة".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

كما أضافت دينا الشربيني Dina El-Sherbiny، خلال تصريحات تلفزيونية نسبت إليها: "عمرو دياب Amr Diab عشان بيحب شغله فبيخاف على نفسه و بياخد باله من إجراءات الوقاية، و دايماً بيساعدنى فى شغلى و اختياراتى، و بقاله أكثر من شهر مش بينزل من البيت خالص، و بشكره جداً أنه مستحملنى فى الظروف دى، و أنا هخاف عليه ينزل يجى عندى التصوير، و هو استغل الفترة دى و بيلعب رياضة و محافظ على جسمه".

كان المؤلف تامر حبيب Tamer Habib قد قال أيضاً، إنه يعكف حالياً على كتابة الثلاث حلقات الأخيرة من مسلسل "لعبة النسيان"، بطولة النجمة دينا الشربيني Dina El-Sherbiny، المقرر عرضه فى شهر رمضان المقبل، حيث من المقرر أن يسلم الحلقات خلال أيام للمخرجين لتصويرها مباشرتاً.

و من جهة أخري، انسحب المخرج هانى خليفة Hany Khalifa من استكمال تصوير مسلسل "لعبة النسيان" و ذلك بعد تصوير 40% من الأحداث، ما جعل صناع العمل يستعينون بمخرج آخر و هو المخرج أحمد شفيق Ahmed Shafiq الذى بدأ بالفعل استكمال تصوير العمل، كما أسند القائمون على المسلسل الوحدة الثانية للمخرج تامر عشرى Tamer Ashry.





مسلسل "لعبة النسيان" مقتبس من مسلسل إيطالى، و يكتب له السيناريو و الحوار تامر حبيب Tamer Habib وبطولة دينا الشربينى دينا الشربيني Dina El-Sherbiny، و أحمد داود Ahmed Dawoud، رجاء الجداوى Rajaa Al-Jeddawi.

و تدور أحداثه حول امرأة تعيش حياة الطبقة المتوسطة، و تتغير حياتها تماماً عندما تفقد ذاكرتها و تجد نفسها فى صراع بين حياتها الجديدة و محاولة تذكر الماضى.















#لعبة_النسيان

#فن

#عمرو_دياب

#دينا_الشربيني

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.