• مجلة كيه ام دبليو

علاج: هل يمكن أن يساعدك البكاء على فقدان الوزن؟

تاريخ التحديث: يونيو 23

علاج: هل يمكن أن يساعدك البكاء على فقدان الوزن؟

هل البكاء يفقد الوزن؟

البكاء هو أحد ردود الفعل من قبل الجسم الطبيعية و هو مصدر موثوق يدل على العاطفة الشديدة.

بعض الناس يبكون بسهولة، و البعض الآخر لا يستطيع كبح دموعه كثيراً.

عندما تبكي نتيجة لمشاعر دفينة بداخلك، فأنت تنتج ما يعرف باسم "الدموع النفسية".

الدموع النفسية تحول استجابتك النفسية إلى استجابة جسدية.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تتأثر إشارات دماغك و هرموناتك و أيضاً عمليات التمثيل الغذائي الخاصة بك بإطلاق الدموع النفسية.

في الآونة الأخيرة، أصبح الباحثون يشعرون بالفضول لمعرفة ما إذا كان لهذه الآثار الخاصة بالدموع النفيسية, آثار أوسع نطاقاً طويلة المدى على جسمك بعد البكاء.

نظراً لأن البكاء يحرق بعض السعرات الحرارية، و يطلق السموم، و يوازن هرموناتك، فقد بدأ البعض في تخمين أن نوبات البكاء المتكرر يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن.


كم عدد السعرات الحرارية التي يحرقها البكاء؟


إن حزن على فراق أحد الأحباء، و تحمل الانفصال، أو الإصابة بأعراض الاكتئاب هي بعض الأسباب الشائعة للبكاء المتكرر.

عندما تشعر بعاطفة شديدة، قد تلاحظ فقدان فى الوزن أو الشعور بالخفة بعد البكاء.







من المحتمل أن فقدان الوزن الناتج عن الحزن و الاكتئاب يرتبط ارتباطاً وثيقاً بفقدان الشهية من البكاء.

في حين أن البكاء يحرق بعض السعرات الحرارية، يجب عليك البكاء لساعات أو حتى أيام متتالية لحرق نفس عدد السعرات الحرارية في المشي السريع.

يُعتقد أن البكاء يحرق نفس الكمية من السعرات الحرارية مثل الضحك تقريباً - 1.3 سعرة حرارية في الدقيقة، وفقاً لإحدى الدراسات.

و هذا يعني أنه مقابل كل جلسة من جلسات تناول الطعام لمدة 20 دقيقة، فإنك تحرق 26 سعرة حرارية أكثر مما كنت ستحرقه دون دموع. ليس بكثير.


هل البكاء مفيد لصحتك؟


قد لا يكون البكاء تمريناً كبيراً لحرق السعرات الحرارية، و لكن هناك فوائد صحية أخرى عند الإفراج عن الدموع النفسية.

بعض هذه الفوائد الصحية للبكاء قد تساعد حتى على توازن الهرمونات و تحفيز عملية التمثيل الغذائي للمساعدة في فقدان الوزن.

البكاء يخفف من التوتر


قد تكون على دراية بشعور الاسترخاء و السلام الناجم عن "صرخة جيدة".

لقد وجد الباحثون أن البكاء يعمل على استقرار مزاجك و يعمل على التخلص من الإجهاد من جسمك.

عادة ما يتم الإشارة إلى البكاء بسبب فقد شخص عزيز أو الانفصال أو العجز، إلى وضع جسمك في حالة تأهب قصوى.

قد يكون البكاء آلية طورها البشر لاستعادة الهدوء لجسمك و دماغك.

الحيوانات المجهدة تعاني من البكاء أيضاً (على الرغم من عدم وجود دموع في المعتاد)، مما يدعم هذه النظرية.

البكاء يزيل السموم من الجسم


ينتج جسمك دائماً دموعاً تحمي عينيك من التهيج و تحافظ على تشحيم عينيك.

عندما تبكي بسبب الانفعال، تحتوي دموعك على مكون إضافي, الكورتيزول، هرمون الإجهاد.

عندما تبكي لفترة طويلة من الوقت، قد تتخلص من الضغوطات.

يمكن أن يساعدك تنظيم الكورتيزول على التخلص من الدهون العنيدة حول الجزء الأوسط من الجسم، و يمكن أن يساعدك أيضاً على الشعور بتوتر أقل.

يساعدك البكاء على التعافي من الحزن و الألم


عندما تبكي لفترة طويلة من الزمن، ينتج جسمك هرمونات مثل الأوكسيتوسين والإندورفين.

هذه المواد الكيميائية الطبيعية تعطي عقلك الشعور "المهدئ" و "الفارغ" الذي يسيطر عليك بعد البكاء.

ترتبط هذه الهرمونات بالراحة و الحب و السعادة، و يمكن أن تساعدك على إدارة العواطف القوية المرتبطة بالحزن و الخسارة.

هذه الهرمونات لا تخفف الألم النفسي فحسب، بل يمكن أن تخفف الألم الجسدي أيضاً.

قد يكون هذا هو السبب في أن جسمك يتخذ البكاء كرد فعل أساسي عند تعرضك للأذى الجسدي.


متى تطلب المساعدة إذا كنت تعتقد أنك تبكي كثيراً


لا حرج في البكاء من حين لآخر, إذا كنت قد تعرضت مؤخراً لحدث صادم، فمن الطبيعي أن تبكي كل يوم لأسابيع أو حتى أشهر.

يميل بعض الناس إلى البكاء بسهولة أكبر من الآخرين و سوف يختبرون نوبات منتظمة من البكاء طوال حياتهم.

و مع ذلك، قد تشعر بالقلق بشأن مدى بكاءك, يمكن أن يكون البكاء أكثر من المعتاد من أعراض الاكتئاب أو حالات ضمور الصحة العقلية الأخرى.

البكاء بشكل لا يمكن السيطرة عليه أو البكاء على الأشياء الصغيرة طوال اليوم قد يؤثر أيضاً على حياتك و خياراتك بطريقة سلبية.

حتى إذا كنت لا تعتقد أنك مصاب بالاكتئاب أو لا تريد تناول الدواء، فيجب أن تكون استباقياً بشأن صحتك العقلية.

تواصل مع طبيب أو مقدم خدمات الصحة النفسية لمناقشة الأعراض التي تعانيها و وضع خطة للتعامل مع بكائك المتكرر.

يجب أن تكون على دراية بأعراض الاكتئاب.


يبدو الاكتئاب مختلفاً بالنسبة للجميع، و لكن الأعراض الشائعة تشمل:


· فقدان الشهية و / أو فقدان الوزن المفاجئ

· فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية

· الأرق أو التغييرات في روتين نومك

· الرغبة في إيذاء النفس أو اتجاه جديد للسلوك المتهور

· عدم الاهتمام بالتخطيط للمستقبل والحفاظ على العلاقات

· التعب / الإرهاق

· صعوبة في التركيز

المآخذ المهمة


البكاء يحرق السعرات الحرارية، و لكن ليس بما يكفي لإحداث فقدان كبير للوزن.

البحث عن فيلم حزين أو العمل على إثارة نوبة البكاء لن يحل محل تمريناتك الرياضية، وفقاً للبحوث.

بالرغم من ذلك، فإن البكاء يخدم غرضاً مهماً، و "البكاء الجيد" يمكن أن يكون له فوائد صحية مثل تخفيف الإجهاد.

إذا كنت تبكي كثيراً نتيجة الحزن أو الفقدان أو الاكتئاب، فتحدث إلى مقدم خدمات الصحة العقلية لمعرفة العلاجات التي قد تساعد.






















#صحة

#علاج

#الصحة_النفسية

#مجلة_KMW

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.