• مجلة كيه ام دبليو

دولتشي آند غابانا مُتهمة بالتمييز العنصري.


تواجه دولتشي آند غابانا أزمة كبيرة في الصين حيث تتصدر مواقع التجارة الإلكترونية الكبرى منتجاتها بسبب اتهامات بالعنصرية, و تعرضت وكالة دولتشي آند غابانا العالمية للأزياء لحملة انتقادات كبيرة متهمة إياها بالتمييز العنصري.


انطلقت الحملة المذكورة عقب نشر الوكالة لفيديو ترويجي، تظهر فيه امرأة صينية تحاول تناول الطعام الإيطالي بعصي الطعام الخشبية و تفشل، و أرفق الفيديو ببعض التعليقات الجارحة.


اعتبر بعض النقاد "أن الفيديو يحمل طابعاً عنصرياً"، حتى أن آلاف مستخدمي شبكة "Weibo" الصينية للتواصل الاجتماعي بدأوا بنشره للتعبيرعن غضبهم و شعورهم بالإهانة.


و تعتبر هذه الأزمة هي الثانية للوكالة هذا العام، ففي سبتمبر الفائت 2018 دارت حملة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب انتقاد "ستيفانو غابانا" أحد مؤسسي الوكالة لأحد فساتين المصممة الشهيرة "كيارا فيراجني"، حيث وصفه بالرخيص.

قدمت شركة "دولتشي آند غابانا" الإيطالية عبر مصمميها الإيطاليين "دومينيكو دولتشي" و "ستيفانو غابانا" اعتذاراً مصوراً باللغة الصينية للحكومة الصينية و شعبها، و ذلك بعد اتهام الشركة بالتمييز الجنسي و العنصري تجاه الشعب الصيني.


و وفقاً لصحيفة بريطانية، قام المصممان الإيطاليان الشهيران بالتوجه إلى الشعب الصيني و طلبوا من الشعب الصيني أن يسامحوهم على الخطأ الغير مقصود و جاء في المقطع الاعتذار باللغة الصينية، و قال دولتشي: " إن الزيارات المتعددة للصين جعلتنا مغرمين بالثقافة الصينية، و بالطبع لدينا الكثير لنتعلمه، و لذلك نريد الاعتذار عن الأخطاء التي ارتكبناها".


وأضاف ستيفانو غابانا، قائلاً: "لن ننسى أبداً ما بدر منا تجاه الصينيين و نحن بناء على هذه التجربة تعلمنا الدرس و نأمل ألا يحدث هذا مجدداً, كما أننا سنبذل قصارى جهدنا لفهم العادات و التقاليد الصينية و الثقافة عموماً".


و ختم قائلاً: "أطلب المسامحة منكم فرداً فرداً, أعتذر منكم".


#دولتشي_آند_غابانا

#الصين

#التمييز_العنصري

#ستيفانو_غابانا

#دومينيكو_دولتشي

#Dolce_and_Gabbana

#China

#racism

#Stefano_Gabbana

#Domenico_Dolce



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.