• مجلة كيه ام دبليو

مقتل العشرات في هجوم على كنيسة بـ بوركينا فاسو


أعلن حاكم المقاطعة, يوم الاثنين أن مسلحين قتلوا 24 شخصاً و جرحوا 18 آخرين في هجوم على كنيسة بروتستانتية في قرية في شمال بوركينا فاسو Burkina Faso.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قال الكولونيل سالفو كابور Salfo Kabore في بيان أرسل إلى وكالة فرانس برس France-Presse: "إن مجموعة من الإرهابيين المسلحين قد اقتحموا قرية بانسي Pansi في مقاطعة يغا Yagha, و هاجموا السكان المحليين المسالمين بعد التعرف عليهم و فصلهم عن غير المقيمين".

و قال مسؤولون أمنيون إن الهجوم وقع يوم الأحد خلال خلال قداس الأحد.


و قال كابور Kabore: "العدد الحالي للقتلى 24 قتيلاً, من بينهم قس, و 18 جريحاً و أفراد لا نعلم عددهم قد خطفوا".


و قال أحد سكان بلدة سببا Sebba القريبة من قرية بانسي Pansi إن قرويين من بانسي Pansi فروا إلى هناك بحثاً عن الأمان.







واحدة من أفقر دول العالم، بوركينا فاسو Burkina Faso تقف على خط المواجهة للتمرد الجهادي الذي يتقدم في الساحل.

منذ عام 2015 و حتى الأن، قُتل نحو 750 شخصاً في بوركينا فاسو Burkina Faso و نزح حوالي 600000 شخص من منازلهم.


أصبح المسيحيون و الكنائس أهدافاً متكررة في شمال البلاد.


في الـ 10 فبراير، قام الجهاديون المشتبه بهم في قرية سببا Sebba باحتجاز سبعة أشخاص في منزل القس.

تم العثور على خمس جثث بعد ثلاثة أيام، بما في ذلك القس، وفقا للحاكم المحلي.


وفقاً لأرقام الأمم المتحدة، أسفرت الهجمات الجهادية في بوركينا فاسو Burkina Faso و مالي Mali و النيجر Niger المجاورة عن مقتل حوالي 4000 شخص العام الماضي.


قواتها المسلحة ضعيفة، تعاني من نقص المعدات و نقص التدريب و التمويل.














#حوادث

#جرائم_إرهابية

#بوركينا_فاسو

#النيجر

#مالي

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.