• مجلة كيه ام دبليو

ميغان ماركل: دوقة ساسكس تحكي عن إجهاضها لطفلها, و الألم و الحزن الذي مرت به

ميغان ماركل: دوقة ساسكس تحكي عن إجهاضها لطفلها, و الألم و الحزن الذي مرت به

كشفت دوقة ساسكس Sussex أنها تعرضت للإجهاض في يوليو / تموز، و كتبت في مقال عن الشعور "بحزن لا يطاق".

قالت ميغان Meghan في مقال لصحيفة نيويورك تايمز New York Times: "علمت، و أنا أمسك بطفلي البكر، أنني فقد طفلاً قبله".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و مضت لتصف كيف شاهدت "قلب زوجها ينكسر و هو يحاول الإمساك بقطع منها محطمة".

كتبت ميغان Meghan أن "الخسارة و الألم ابتلي بها كل واحد منا في عام 2020".

شاركت الدوقة البالغة من العمر 39 عاماً تجربتها في حث الناس على "الالتزام بسؤال الآخرين ،" هل أنت بخير؟ "خلال عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة USA.







انتقلت الدوقة و الأمير هاري Harry ، دوق ساسكس Sussex، إلى كاليفورنيا California للعيش بعيداً عن الأضواء الإعلامية، بعد أن تراجعا عن منصبهما من كبار أفراد العائلة المالكة في يناير.

أنجب الزوجان طفلهما الأول، أرشي Archie، في 6 مايو 2019.

بدأت الدوقة مقالتها بوصف "تقلص حاد" شعرت به أثناء رعاية ابنها أرشي Archie.

و كتبت: "سقطت على الأرض و طفلي بين ذراعي، و أطلق تهويدة لإبقائنا هادئين، و النغمة المبهجة تتناقض بشكل صارخ مع إحساسي بأن شيئاً ما لم يكن صحيحاً".

"بعد ساعات، استلقيت على سرير المستشفى ممسكتاً بيد زوجي, شعرت بعرق كفه و قبّلت أصابعه المبتلة من دموعنا".

"كنت أحدق في الجدران البيضاء الباردة، و عيناي تدمع, حاولت أن أتخيل كيف نشفى من هذه المأساة".

وتابعت الدوقة قائلة : "فقدان طفل يعني تحمل حزن يكاد لا يطاق، يعاني منه الكثيرون و لكن يتحدث عنه القليلون".

"في ظل ألم خسارتنا، اكتشفت أنا و زوجي أنه من كل 100 امرأة، ستعاني 10 إلى 20 منهن من الإجهاض".

"و مع ذلك، على الرغم من القواسم المشتركة المذهلة لهذا الألم، فإن المحادثة لا تزال من المحرمات بيننا، و مليئة بالعار (غير المبرر)، و تديم دائرة من الحداد الانفرادي".

"لقد شارك البعض قصصهم بشجاعة, لقد فتحوا الباب، مدركين أنه عندما يتحدث شخص ما عن الحقيقة، فإنه يعطي ترخيصاً لنا جميعاً لفعل الشيء نفسه".























#ميغان

#دوقة_ساسكس

#الإجهاض

#منوعات


0 تعليق