• مجلة كيه ام دبليو

عثرت الشرطة على غرفة تعذيب عازلة للصوت مخبأة في حاوية شحن على الحدود الهولندية البلجيكية

عثرت الشرطة على غرفة تعذيب عازلة للصوت مخبأة في حاوية شحن على الحدود الهولندية البلجيكية

· كشفت الشرطة الهولندية عن غرفة تعذيب داخل إحدى حاويات الشحن العديدة بالقرب من قرية صغيرة في هولندا Netherlands.

· تم العثور على ست حاويات شحن أخرى مع الأصفاد و المراحيض الكيميائية.

· عثرت الشرطة على أدوات في الموقع يمكن استخدامها للتعذيب.

· تم القبض على ستة رجال للاشتباه في التخطيط للخطف و أخذ الرهائن, و قالت الشرطة أن الضحايا المستهدفين اختبأوا.

· عثر الضباط على الموقع بعد تسلل و مراقبة خدمة الرسائل المشفرة اينكورشات EncroChat.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

اكتشفت الشرطة الهولندية غرفة تعذيب مخبأة داخل إحدى حاويات الشحن العديدة في منطقة ريفية على حدود هولندا Netherlands و بلجيكا Belgium.

تم القبض على ستة رجال للاشتباه في التخطيط لعمليات اختطاف و أخذ رهائن و ابتزاز و المشاركة في تنظيم إجرامي كجزء من التحقيق، وفقا لوثائق من الشرطة الوطنية الهولندية.

حيث قاد تحقيق الشرطة إلى موقع المستودع الذي فيه سبع حاويات شحن في الداخل.

و قال التقرير إن الحاويات مبطنة بمادة عازلة للصوت و مجهزة بكاميرات.






يمكن استخدام ست من الحاويات لاحتجاز الناس, و كانت لديهم أصفاد على الأرض و السقف و كذلك مراحيض كيميائية.

و كان في حاوية آخري كرسي طبيب أسنان مجهز بأربطة الرسغ و الكاحل.

كما عثرت الشرطة على مجموعة من الأدوات بما في ذلك مشرط و مقصات تقليم و مناشير و كماشة و شريط لاصق.

و كانت هناك أيضاً أكياس قطنية سوداء يمكن وضعها فوق الرأس، و زي الشرطة، و سترات واقية من الرصاص.

كانت الحاويات بالقرب من قرية مزرعة ووه - وسي Wouwse الهولندية الصغيرة، بالقرب من الحدود البلجيكية.

بدأ التحقيق في أبريل / نيسان، عندما بدأت الشرطة بالتحقيق مع رجل يبلغ من العمر 40 عاماً من لاهاي The Hague يشتبه في تورطه في تهريب المخدرات.

و قالت قائدة الشرطة الوطنية، جانين فان دن بيرغ Jannine van den Berg: "لقد كانوا يعملون تحت أنوفنا، و لكن تحقيقنا المالي كشف أنه ربما استخدموا منزلاً في مزرعة ووه - وسي Wouwse".

ذكر تقرير للشرطة أن الشرطة كانت تراقب الاتصالات على شبكة مشفرة تسمى اينكورشات EncroChat منذ أبريل، حيث تحدث المشتبه بهم بحرية عن أنشطتهم.

أطلق المشتبه بهم على الحاويات اسم "EBI" - في إشارة إلى سجن بيليليجات انريتشينج Bililigde Inrichting، و هو سجن هولندي آمن.

و قالت الشرطة إن المحادثات وصفت خطط خطف محددة بالإضافة إلى التعذيب.

حيث قالت السلطات إن المجموعة المنظمة للغاية كانت تخطط لاستخدام زي الشرطة و السترات الواقية من الرصاص و الأسلحة و وقف الإشارات الخاصة برجال المرور في عمليات الاختطاف القادمة.

كما ساعدت الدردشات الشرطة في التعرف على الضحايا المستهدفين، الذين قالت الشرطة إنه تم إبلاغهم و إخفائهم و وضعهم في مكان أمن.

وفقاً للشرطة، فقد قامت اينكورشات EncroChat بإغلاق المحادثات الآن.























#هولندا

#اخبار

#منوعات

#غرف_تعذيب

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.