• مجلة كيه ام دبليو

ينمو اقتصاد الصين بأبطأ وتيرة له منذ عام 2009.


تشير البيانات، التي نُشرت يوم الجمعة، إلى تباطؤ ثاني أكبر اقتصاد في العالم و هي دولة الصين، حيث بدأت جهود حكومية استغرقت سنوات لمعالجة مخاطر الديون التي تضغط على النمو، في الوقت الذي تهدد فيه حرب تجارية مع الولايات المتحدة الصادرات الصينية.

أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الصيني نمى بوتيرة أبطأ من المتوقع عند 6.5% في الربع الثالث من العام، مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام, مسجلاً أبطأ نمو منذ الأزمة المالية العالمية.

و بحسب التقديرات، فكان من المتوقع أن ينمو اقتصاد الصين بنحو 6.6% خلال الربع الثالث من عام 2018.


و يعتبر نمو الناتج المحلي الإجمالي في الصين خلال الربع الثالث من العام الحالي هو الأضعف منذ عام 2009.

على صعيد منفصل، كشفت بيانات أخرى إلي ارتفاع الإنتاج الصناعي في الصين بنحو 5.8% خلال سبتمبر, مقارنة مع التقديرات التي كانت تشير إلى زيادة 6%.


كما صعدت مبيعات التجزئة الصينية بنحو 9.2% خلال سبتمبر، مقارنة مع التقديرات التي كانت تشير إلى زيادة 9%.


#اقتصاد_الصين

#النمو_الاقتصادي



#economy_of_china.

#Economic_growth




©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.