• مجلة كيه ام دبليو

دار الإفتاء المصرى تدافع عن مجدي يعقوب و تهاجم "مثيري الشغب"


صباح يوم الإثنين, قامت وزارة الأوقاف المصرية, بوقف الداعية، عبد الله رشدي Abdullah Rushdie، عن العمل الدعوى, و تمت إحالته للتحقيق, و ذلك بسبب آرائه "المثيرة للجدل".

و من جهة أخري أصدرت دار الإفتاء المصرية بياناً دافعت فيه عن الدكتور مجدي يعقوب Majdi Yaqoub و هاجمت من وصفتهم بـ"مثيري الشغب" عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث أثارت تغريدة للداعية الإسلامي عبد الله رشدي Abdullah Rushdie, ظهرت بعد أيام قليلة من تكريم الدكتور مجدي يعقوب Majdi Yaqoub في الإمارات UEA جدلاً واسعاً.

حيث وقال فى تغريدته: "العمل الدنيوي مادام ليس صادراً عن الإيمان بالله و رسوله فقيمته الدنيوية تستحق الشكر و الثناء منا نحن البشر في الدنيا فقط، لكنه لا وزن له يوم القيامة:(و قدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثوراً), و من السفاهة أن تطلب شهادة بقبول عملك في الآخرة من دين لا تؤمن به أصلاً في الدنيا".


وعقب تلك التغريدة، أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قراراً يوم الإثنين، أعلنت فيه وقف عبد الله رشدي Abdullah Rushdie عن العمل الدعوى, و ذلك نظراً لآرائه "المثيرة للجدل" عبر مواقع التواصل الاجتماعي و منشوراته التي لا تليق لا بأدب الدعاة و لا بالشخصية الوطنية المنضبطة بالسلوك الحميد، على حد تعبير الوزارة.





و بذلك قررت الأوقاف المصرية وقف عبد الله رشدي Abdullah Rushdie عن العمل الدعوي و منعه من صعود المنبر أو إعطاء دروس دينية في المساجد أو إمامة الناس في الصلاة حتى ينتهي التحقيق معه فيما يبثه من "آراء جدلية لا تقبلها الوزارة" كونه يعبر عن وزارة الأوقاف، وفقاً للبيان.


ثم أصدرت دار الإفتاء المصرية بياناً آخر، يوم الإثنين، قالت فيه: "لا شك أن ما حصله السير الدكتور مجدي يعقوب Majdi Yaqoub من علم و معرفة و خبرة أذهلت العالم، كانت نتيجة لجهود مضنية و شاقة قد وضعها كلها مسخرة في خدمة وطنه و شعبه، و لم ينظر يوماً ما إلى دين من يعالج أو ينقذ من الموت، بل بعين الشفقة و الرحمة و الإنسانية التي امتلأ بها قلبه".


كما أشارت دار الإفتاء المصرية: "أنه من الطبيعي أن يدعو الشعب المصري بشكل فطري بالجنة للدكتور مجدي يعقوب Majdi Yaqoub لأنه في قلوب المصريين يستحق كل خير و الجنة هي أكبر خير يناله الإنسان".


و ختمت دار الإفتاء المصرية بيانها قائلة: "و كأن الله تعالى و كلهم بمصائر خلقه و أعطاهم حق إدخال هذا إلى الجنة و ذاك إلى النار".


و كان قد كرم رئيس وزراء الإمارات UEA نائب رئيس الدولة حاكم دبي Dubai، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم Mohammed bin Rashid Al Maktoum، الدكتور مجدي يعقوب Majdi Yaqoub خلال الأسبوع المنصرم على جهوده التي بذلها لعلاج الفقراء بمبلغ قليل نسبياً مقارنة ببقية الأطباء.














#مجدي_يعقوب

#صناع_الأمل

#دار_الإفتاء_المصرية

#وزارة_الأوقاف

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.