• مجلة كيه ام دبليو

زوجها اتفق مع عامل ليغتصبها, تفاصيل مقتل إيمان حسن

زوجها اتفق مع عامل ليغتصبها, تفاصيل مقتل إيمان حسن

أثارت قضية مقتل، أيمان حسن Eman Hassan، غضباً و تفاعلاً واسعاً بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، و هي الفتاة التي قتلت على يد عامل اتفق معه زوجها لاغتصابها و لكن الأمور سارت فى منعطف كارثي.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قامت النيابة العامة المصرية بكشف ملابسات الواقعة بعد التحقيق مع زوج المجني عليها وعاملٍ لديه, و أثبتت إن الخلافات زوجية الدائمةً بين المجني عليها و زوجها كانت سبب الحادثة.



حيث رفْضِ أهل الزوج رغبتَه في تطليقها، و فكَّر في اختلاق واقعة تُخلُّ بشرفها لإنهاء علاقته بها، فاتفق مع عاملٍ لديه على أن يتوجه لزوجته بمسكنهما, و يغتصبها كرهاً عنها، مستغلاً في ذلك إصابتها بنوبات من ضيق التنفس و الإغماء تَحُولُ دون مقاومتها, ليحضر هو خلال ذلك متظاهراً بضبطها على تلك الحالة المخلة، فيُنهي علاقته معها، و ذلك مقابل مبلغ نقدي اتفق علىه مع شريكه فى الجريمة.






كما أضافت النيابة فى المحضر: "لتنفيذ ما اتفقا عليه تخفى العامل في زي امرأة منتقبة، و تسلَّمَ من الزوج نسخة من مفتاح بوابة العقار، و ترك الزوج مفتاح المسكن في بابه يوم الواقعة، فتمكن العامل بذلك من الدخول، و الذي كان قد عقد عزمه على قتل المجني عليها قبل مواقعتها، فأخذ من دورة المياه رباط رداء استحمام المجني عليها, و انقضَّ عليها في غرفة نومها فخنقها به، و أطبق بيديه على عنقها حتى أزهق روحها، ثم واقعها عقب وفاتها، و لما لقي زوجها لاحقاً أعلمه بما فعل، فأبدى الأخير رضاه عن ذلك لرغبته في التخلص من زوجته، و قد أجرى قاتل المجني عليها معاينة تصويرية بمسرح الحادث قص فيها كيفية ارتكابه الواقعة".

حيث أشارت التحقيقات أيضاًإلى أن النيابة العامة قد عاينت مسرح الحادث، و تبينت من مناظرة جثمان المجني عليها وجودَ علامات خنق برقبتها و جرحٍ بوجهها، و عثَرَ خبراءُ الإدارة العامة للأدلة الجنائية الذين انتدبتهم النيابة العامة لرفع الآثار من مسرح الواقعة على آثارٍ شبيهة بالدماء على رباط رداء الاستحمام الخاص بالمجني عليها، و آثارٍ تُشبه مَنيَّ الرجال بمنديل و قطعة قماشية، و أخذت قُلامات أظافر من يد المجني عليها لفحصها.

و فى تحقيقات النيابة العامة, قام المحقق بسؤال صاحبة المحلِّ الذي اشترى منه العامل المتهم النقاب الذي تخفَّى فيه، فشهدت بذلك و أنه أجرى اتصالاً بشريكه عقب إ تمام الشراء لإعلامه بما فعل، و شاهدت النيابة العامة كاميرات المراقبة بالمحل و تبينت منها تواجد العامل المتهم فيه، و سألت النيابة صاحب المحل الذي اشترى العامل المتهم منه الجلباب النسائي الذي تخفى فيه، و الخياط الذي قصَّر لديه الجلباب، اللذين أكدا تواصُلَ العامل المتهم مع شريكه هاتفيّاً لإعلامه بما يفعله، و أوضح الخياط تحدُّثَه إلى زوج المجني عليها هاتفيّاً لضبط مقاس الجلباب، الذي كان يناسب طول العامل المتهم.



















#إيمان_حسن

#حوادث

#مصر

#كفر_ميت_عنتر

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.