• مجلة كيه ام دبليو

مفتي مصر: تحويل آيا صوفيا إلى مسجد غير مسموح به في الإسلام

تم التحديث: 20 يوليو 2020

مفتي مصر: تحويل آيا صوفيا إلى مسجد غير مسموح به في الإسلام

قال المفتي المصري شوقي علام Shawqi Allam يوم الجمعة إن تحويل كاتدرائية آيا صوفيا Hagia Sophia التركية، و هي أحد مواقع التراث العالمي لـ اليونسكو UNESCO، إلى مسجد أمر غير مسموح به في الإسلام.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث قال في مقابلة تلفزيونية: "نحن [كمسلمين] أمرنا بالحفاظ على الكنائس, كان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) يوصي دائماً في الحروب بعدم تدمير المعابد أو قتل الرهبان".

كما قال المفتي الأكبر أنه على مدى التاريخ المصري، لم تتحول الكنائس إلى مساجد أو العكس.


في 10 يوليو، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان Recep Tayyip Erdogan على مرسوم يسمح بتحويل الكاتدرائية إلى مسجد بعد أن قضت محكمة تركية بأن الكاتدرائية لم تعد متحفاً.






تم انتقاد القرار من قبل المجتمع الدولي و التركي.

و في بيان بتاريخ 10 يوليو 2020، أعربت منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة (اليونسكو UNESCO) عن أسفها العميق بشأن القرار التركي، الذي اتخذ دون مناقشة مسبقة.

و دعت المنظمة الدولية إلى الحفاظ على التراث العالمي.

يقف أردوغان Erdogan متحدياً الانتقادات الدولية، قائلاً إن تحويل الكاتدرائية إلى مسجد هو مسألة سيادية.

و أضاف أن الموقع الأثري سوف يفتح للصلاة ابتداء من 24 يوليو 2020 لنحو ألف إلى 1500 مصلي، حسبما أفادت وكالة أنباء الأناضول Anadolu يوم الجمعة.

بنيت الكاتدرائية بأمر من الإمبراطور البيزنطي جستنيان الأول Justinian I في القرن السادس الميلادي (532-537). في عام 1453، و قام محمد الفاتح Mehmed the Conqueror بتحويل كاتدرائية آيا صوفيا Hagia Sophia إلى مسجد، ولكن في عام 1935 قام مصطفى كمال أتاتورك Mustafa Kemal Ataturk بتحويل المسجد إلى متحف.


























#تركيا

#مفتي_مصر

#آيا_صوفيا

#منوعات

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.