• مجلة كيه ام دبليو

إثيوبيا: مسلحون يقتلون 32 شخصاً على الأقل في ولاية أوروميا

إثيوبيا: مسلحون يقتلون 32 شخصاً على الأقل في ولاية أوروميا

قال مسؤولون إن مسلحين قتلوا 32 شخصاً على الأقل و أضرموا النار في منازل في هجوم "مروع" بغرب إثيوبيا Ethiopia.

و قالت السلطات المحلية إن جيش تحرير أورومو المتمرد هو المسؤول عن الهجوم في ولاية أوروميا Oromia.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قال سكان إن عشرات قتلوا و سرقت مواشيهم.

و أشار رئيس الوزراء أبي أحمد Abiy Ahmed إلى أن الهجمات ربما كانت تستند إلى العنصرية.

ازداد العنف العرقي منذ أن تولى منصبه في أبريل 2018.

جيش تحرير أورومو هو جماعة مسلحة اتهمت بارتكاب عمليات خطف و هجمات بالقنابل في غرب و جنوب إثيوبيا Ethiopia. انفصلت جماعة جيش تحرير أورومو عن جبهة تحرير أورومو - و هو حزب معارض قضى سنوات في المنفى و عاد إلى البلاد بعد أن تولى أبي أحمد Abiy Ahmed منصبه في عام 2018.






و قال مسؤول محلي إنه تم إرسال فريق إلى منطقة جوليسو Guliso - موقع العنف - للتحقيق، متوقعاً أن يكون عدد القتلى "مرتفعاً".

و قالت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان إن ما يصل إلى 60 "مهاجماً مسلحاً و غير مسلح" شاركوا في الهجوم الذي نُفذ يوم الأحد.

و أضافت أنه تم استهداف أفراد من جماعة الأمهرة العرقية، ثاني أكبر مجموعة عرقية في البلاد.

كما أصدر فرع الأمهرة من حزب الرخاء الحاكم بياناً يدعم تقرير اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان.

و صرح أحد الناجين لوسائل الإعلام بأن قوات الأمن المتمركزة في المنطقة غادرت و أن جيش تحرير أورومو اعتقل بعد ذلك المدنيين.

و قالو: "بعد أن جمعونا فتحوا النار علينا، ثم نهبوا الماشية بعد ذلك و أحرقوا المنازل".

و قال السيد أبي أحمد Abiy Ahmed في وقت لاحق إن "الإجراءات بدأت تتخذ ضد المهاجمين".

و كتب على تويتر Twitter "أشعر بحزن عميق للهجمات المستمرة القائمة على العرقية الإثيوبيين"

في يونيو، اندلعت موجة من الاضطرابات العرقية في أعقاب مقتل مغني الأورومو الشهير هاتشالو هونديسا Hachalu Hundessa، مما أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصاً.

























#إثيوبيا

#حوادث

#أعمال_عنف_عرقية

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.