• مجلة كيه ام دبليو

إثيوبيا تستولي على بلدة في تيغراي، و تقول أن 10000 سجين في عداد المفقودين

إثيوبيا تستولي على بلدة في تيغراي، و تقول أن 10000 سجين في عداد المفقودين

قالت قوة الطوارئ الحكومية التابعة للحكومة في ساعة متأخرة من مساء الأحد إن القوات الإثيوبية حررت بلدة في منطقة تيغراي Tigray الشمالية و اتهمت القادة المحليين بأخذ عشرة آلاف سجين من المدينة أثناء فرارهم.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

أطلقت قوات تيغراي Tigray صواريخ على إريتريا Eritrea المجاورة يوم السبت، مما أدى إلى تصعيد الصراع المستمر منذ 13 يوماً و الذي أسفر عن مقتل المئات من الجانبين، و يهدد بزعزعة استقرار أجزاء أخرى من إثيوبيا Ethiopia و القرن الأفريقي.


و قالت فرقة العمل التابعة للحكومة على تويتر Twitter: "مع هزيمة ميليشيا حزب تحرير تيغراي Tigray الحاكم في ألاماتا Alamata، فروا و معهم حوالي 10000 سجين".

مع تقييد الوصول و تعطل معظم الاتصالات في تيغراي Tigray، لم يتم من التحقق بشكل مستقل من تأكيدات جميع الأطراف.







و لم يصدر تعليق فوري من زعماء تيغراي Tigray على الأحداث في ألاماتا Alamata، و هي بلدة قريبة من الحدود مع ولاية أمهرة Amhara الإقليمية، على بعد 120 كيلومتراً (75 ميلاً) من ميكيلي Mekelle عاصمة تيغراي Tigray.

و ندد تيبور ناجي Tibor Nagy، كبير الدبلوماسيين في وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون أفريقيا، بالهجمات التي شنتها قوات تيغراي Tigray على إريتريا Eritrea، واصفا إياها بأنها "جهود لمماطلة الصراع" في تيغراي Tigray.

و اتهم ديبرتسيون جبريمايكل Debretsion Gebremichael، الرئيس الإقليمي لـ تيغراي Tigray، إريتريا Eritrea بإرسال دبابات و آلاف الجنود إلى منطقته لدعم هجوم الحكومة الإثيوبية.

قال وزير الخارجية الإريتري عثمان صالح محمد Osman Saleh Mohammed الأسبوع الماضي إن بلاده ليست ضالعة في الصراع.

بدأ أبي أحمد Abiy Ahmed الحملة في تيغراي Tigray في 4 نوفمبر بعد اتهام القوات المحلية بمهاجمة القوات الفيدرالية المتمركزة في الولاية الشمالية، القريبة لـ إريتريا Eritrea و السودان Sudan و التي تضم حوالي 5 ملايين شخص.

امتد القتال إلى ولاية أمهرة Amhara الإثيوبية، التي تقاتل قواتها المحلية مع القوات الفيدرالية في تيغراي Tigray.

في وقت متأخر من يوم الجمعة، أطلقت صواريخ على مطارين في أمهرة Amhara فيما وصفته جبهة التحرير الشعبية لتحرير تيغراي Tigray بأنه انتقام من الضربات الجوية الحكومية.

و تقول الحكومة إن الضربات تهدف إلى تدمير المعدات التي تسيطر عليها قوات تيغراي Tigray المتمردة.

قالت الأمم المتحدة يوم الأحد إن 20 ألف إثيوبي على الأقل فروا إلى السودان Sudan.























#إثيوبيا

#تيغراي

#اخبار

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.