• مجلة كيه ام دبليو

إثيوبيا ترسل جيشها إلى منطقة تيغراي المعارضة

إثيوبيا ترسل جيشها إلى منطقة تيغراي المعارضة

قالت إثيوبيا Ethiopia، الأربعاء، إنها بدأت عمليات عسكرية في منطقة تيغراي Tigray، بعد أن اتهم رئيس الوزراء الحكومة المحلية بمهاجمة القوات الفيدرالية.

في سبتمبر، أجرت تيغراي Tigray انتخابات إقليمية في تحد للحكومة الفيدرالية، التي وصفت التصويت بأنه "غير قانوني".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و تصاعد الخلاف في الأيام الأخيرة حيث اتهم الجانبان بعضهما البعض بالتخطيط لاشتباك عسكري.

و قالت بيلين سيوم Billene Seyoum المتحدثة باسم رئيس الوزراء أبي أحمد Abiy Ahmed إن العمليات العسكرية بدأت في المنطقة و لم تذكر مزيداً من التفاصيل.

و في وقت سابق يوم الأربعاء، حاولت جبهة تحرير تيغراي Tigray الشعبية سرقة مدفعية و معدات أخرى من القوات الفيدرالية المتمركزة هناك، حسبما ذكر مكتب أبي Abiy في بيان.

و قال البيان: "تم تجاوز الخط الأحمر الأخير بهجمات هذا الصباح و بالتالي اضطرت الحكومة الفيدرالية إلى مواجهة عسكرية".







و أضافت أن قوات الدفاع الوطني الإثيوبية صدرت لها أوامر بتنفيذ "مهمتها لإنقاذ البلاد و المنطقة من الانزلاق إلى حالة من عدم الاستقرار".

و قالت الحكومة المحلية لـ تيغراي Tigray إن القيادة الشمالية للجيش الاتحادي المتمركزة في المنطقة انشقّت إلى جانبها.

و رفض بيلين Billene الادعاء و وصفته بأنه "معلومات كاذبة".

و قالت أنه تم إغلاق الإنترنت في المنطقة، مما يؤكد التقارير التي تفيد بأن السلطات أغلقت خدمات الهاتف و الإنترنت.

و قال ديبرتسيون جبريمايكل Debretsion Gebremichael، رئيس منطقة تيغراي Tigray، يوم الاثنين، إن حكومة أبي Abiy كانت تخطط لمهاجمة المنطقة لمعاقبتها على إجراء انتخابات سبتمبر.

حذر أسناكي كيفالي Asnake Kefale، الأستاذ المشارك في العلوم السياسية بجامعة أديس أبابا Addis Ababa، من أن التطورات في إثيوبيا Ethiopia قد يكون لها عواقب وخيمة على المنطقة.

و قال: "هذا الصراع يمكن أن يزعزع استقرار المنطقة الأوسع إذا لم يتمكن الجيش الإثيوبي من السيطرة على العنف في جميع أنحاء البلاد".

حكم تيغراي Tigray السياسة الإثيوبية منذ أن أطاح مقاتلو حرب العصابات بديكتاتور ماركسي في عام 1991، لكن نفوذهم تضاءل في عهد أبي Abiy.

في العام الماضي، انسحبت تيغراي Tigray من الائتلاف الحاكم.

منذ تولي أبي Abiy السلطة في 2018، تم اعتقال أو طرد أو تهميش العديد من كبار المسؤولين في تيغراي Tigray، في ما تصفه الحكومة الفيدرالية بأنه قمع الفساد، لكن سكان تيغراي Tigray يرون أنه وسيلة لقمع المعارضة.

يشكل سكان تيغراي Tigray نحو 5٪ من 109 ملايين نسمة في إثيوبيا Ethiopia، لكنها أكثر ثراءً و تأثيراً من العديد من المناطق الأخرى الأكبر.

يقول محللون إن جيشها قوة جيدة التدريب يعود تاريخها إلى الثمانينيات عندما قادت حركة حرب العصابات التي أوصلت تحالف الجبهة الديمقراطية الثورية للشعب الإثيوبي إلى السلطة.
























#إثيوبيا

#حرب_أهلية

#سياسة

#أخبار



©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.